التخطي إلى المحتوى

بعد الفوز فريق برشلونة على فريق سيلتا فيغو يوم السبت الماضى، علق لويس إنريكي مدرب نادى برشلونة قائلا إن الفوز بهذا الأسلوب “هو الطريقة الأمثل لبداية الإيمان بالعودة” في الإياب ضد فريق باريس سان جيرمان الفرنسي ضمن  منافسات دوري أبطال أوروبا, ويرجع السبب الأساسي لرجوع الثقة بالفريق بتخطي الفوز الثقيلة قبالة الفريق باريس سان جيرمان في مباراة الذهاب بنتيجة 4-0، هو أن برشلونة أظهر وجهه الحقيقي الذي اعتاده الكل لاعب بطريقته المميزة، والتي يصعب على أي فريق إيقافها.

جريدة “سبورت” الإسبانية، التي تصدر في برشلونة، طرحت اربع اسباب التي تجعل “العودة الهائلة” للفريق عقب الهزيمة بنتيجة 0-44.

اولا اللاعب نيمار :

أشار بعض المشجعين لنادي برشلونة، أن اللاعب نيمار يعيش أفضل أوقاته على الصعيد الفني منذ الانضمام لفريق برشلونة, ويعد العالمي البرازيلي اللاعب الأكثر استقرارا بالمستوى خلال الأسابيع السابقة، حيث ظهر اللاعب نيمار بثقة عالية في الماتشات السابقة، وقد كان له دور ملحوظ وفعال في حالات الهجوم والدفاع بالفريق.

ثانيا اللاعب بوسكيتس :

لاعبون قلائل يستطيع عن طريق مستواهم علم مستوى فريق برشلونة، سيرجيو بوسكيتس هو أحد هؤلاء اللاعبين. وظهر اللاعب بوسكيتس في مباراة سيلتا فيغو السابقة، بأفضل حالاته، وقد كان لهذا تأثير واضح على مستوى خطط الوسط بالفريق.

ثالثا الخطة للفريق :

كثر الخطاب عن استعمال فريق برشلونة خطة 3-4-3 في المباريات الحاسمة، فمنذ مكسب برشلونة على أتلتيكو مدريد، والمدرب إنريكي يقوم بتعديلات على التكتيك الحديث. وسيعطي الخط الهجومية أكبر ومساندة أكثر في خط الوسط، الأمر الذي قد يصبح أضخم الذي يمكنه فريق باريس سان جرمان تحمله.

رابعا اللاعب ليونيل ميسي :

بإمكان المتابعين مشاهدة الرغبة العالية والعزيمة البادية على ليونيل ميسي في الأسابيع السابقة، حتى عن طريق احتفالاته. ميسي متعطش للانتصار، وهذه أنباء سارة لكتيبة برشلونة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *