التخطي إلى المحتوى

الكارت الذهبي، قامت وزارة التموين بالوفاء بالعهد في حل الأزمة التي تسببت في بعض الاحتجاجات في 6 محافظات، بعد وعد وزير التموين بحل الأزمة تم صرف مئة ألف من الكروت الذهبية للخبر، في اربع محافظات ذلك الكروت التي تمنح لأصحاب المخابز لصرف الخبز لمن لا يمتلكون البطاقات الذكية لصرف الخبز  .

ما هو الكارت الذهبي

الكارت الذهبي هو بطاقة إلكترونية يحصل عليها أصحاب المخابز من مديرية التموين التابع لها، ويصرف من خلالها عدد من الأرغفة تتراوح 1000 إلى 4000 رغيف، يتم صرفهم للمواطنين من ليس لديهم البطاقات الذكية  أو لديهم بطاقات ورقية أو من لديهم بطاقات متوقفة، وكشف مصدر مسئول بوزارة التموين الأرغفة التي يتم صرفها من خلال الكارت الذهبي تزيد عن 6 ملايين رغيف يومياً .

أزمة ومخالفات الكارت الذهبي لصرف الخبز

الاستغلال السيئ للكارت الذهبي من بعض أصحاب المخابز، مما دفع وزير التموين إلى وضع عدة إجراءات جديدة تحد من التلاعب في منظومة الدعم ووصول الدعم إلى المستحقين، والسعي على ضبط منظومه الخبز من طرف الوزارة يرجع إلى مصلحة المواطن، مما أدي إلى احتجاجات في بعض المحافظات لقرار الوزير بتخفيض الحد اقصي 500 رغيف بدلا من 4 الألف رغيف، وذلك بعد حصر عدد المواطنين تبين أن قيمة الكارت الذهبي يجب إلا تزيد عن هذا العدد من الأرغفة لان اكثر المواطنين لديهم بطاقات الإلكترونية وأصحاب المخابز استغلوا الكارت الذهبي بصرف عمليات وهمية لاستفادة من فارق دعم الخبز .

وأوضح مصدر مسئول بوزارة التموين انه سيتم أصلاح جميع البطاقات الإلكترونية المتوقفة وعملية تحويل البطاقات الورقية إلى بطاقات الإلكترونية في الفترة المقبلة في خلال أسبوع أو عشرة أيام واستخراج البطاقات الذكية لحل مشاكل البطاقات التموينية وبطاقات صرف الخبز  .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *