التخطي إلى المحتوى

اطلق بعض المواطنين داخل قرية “الغنيمية” بالشرقية على مواطن لقب “المسعور” او “دراكولا الشرقية”، وذلك حيث يقوم هذا المواطن غريب الأطوار بذبح الكلاب والحمير والخيول، ومن ثم يقوم بإخراج احشائها الداخلية وياكلها ويتلذذ بها.

وأذاع الاعلامي الشهير “وائل الابراشي” أمس تقريرا مصورا يوضح اراء المواطنين وردود افعالهم تجاه وجود هذا المواطن المسعور غريب الاطوار بينهم داخل القرية، حيث يقوم بمطاردة وإفزاع المواطنين داخل القرية.

تقرير عن “دراكولا الشرقية، ياكل الكلاب ويفزع الأطفال

وقال احد المواطنين داخل التقرير بان هذ الشخص كان سويا وعلى خلقن ولكنه تعرض غلى مشكة وازمة مالية كبيرة للغاية، ادت الى اصابته بحالة نفسية صعبة للغاية ن وتم نقله الى مستشفى جامعة الزقازيق بالشرقية لتلقي العلاجات اللازمة، إلا أن حالته تزداد سوءا يوما تلو الاخر.

وحينما تم سؤال والدة هذا الشخص عن شعورها تجاعه ابنها، قالت بأنها تتمنى ان يقتل او يموت، ويختفي من حياتها تماما، حتى يرتاح الناس من الأذى الذي يسببه للناس والأطفال والنساء داخل القرية بعد اصابته بهذه الحالة النفسية الصعبة للغاية.

وقالت والدته بانه تعرض لهذه الحالة النفسية الصعبة بعد خسارته كل امواله تقريبا في التجارة التي كان يمتلكها، حيث كان يعمل جزارا، ويمتلك محل جزارة فيمدينة الزقازيق بالشرقية، إلا انه تعرض الى أزمة مالية كبيرة ادت به الى خسارة كافة امواله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *