التخطي إلى المحتوى

يعتبر الصداع النصفي من الامراض التي أصبحت أكثر شيوعًا وانتشارًا في المجتمع العصري، وذلك في ظل الاستخدام اليومي والمفرط للوسائل التكنولوجية المتعددة، وكذلك تسيي الضغوط العصبية والنفسية والضوضاء العالية والازدحام إلى انتشار الصداع النصفي بين شريحة كبيرة من الناس، وليس الكبار فقط بل امتد أثره للأطفال أيضًا، ويعد علج الصداع النصفي من أكثر الأساليب حيرة، ويجد بعض المرضى أن لا علاج منه، ويلجأ آخرين للمسكنات القوية للتغلي على الآلام المبرحة المصاحبة له، ويقدم الطب الصيني حلًا سهلًل لاحتواء الآلم.

ويعتبر انتشار التكنولوجيا، مثل الميكروييف والذي يخرج أشعة كثيرة تؤثر بالانسان، كما أن استعمال الهاتف النقّال وحمله المستمر في الجيب ووضعه بجانب الرأس أثناء النوم، مما يؤثر ثأثيرًا مباشرًا على المخ والأوعية الدموية، ويؤدي الغضب والشجار والضغط العصبي والزحام، تلك الأشياء التي تعتبر آفة العصر وضريبة العمل، تؤدي إلى انقباض الأوعية الدوية بالمخ وتؤثر على التدفق الطبيعي للدم، فتؤدي إلى أمراض ضغط الدو وأمراض الدورة الدموية، الصداع النصفي.

علاج الصداع النصفي

 

وقد عاني الرسول الكريم(ص)من الصداع النصفي، الشقيقة، والذي ظل يرافقه سنين رحلته الشريفة ولم يذكر الطب النبوي علاجًا له سوى الصبر، إلا أن أسباب الصداع النصفي في العصر الحديث أشد شراسة وأكثر من أسبابه في العصور السابقة، لذلك فكر العلماء فيه باهتمام للبحث في كيفية علاجه.

أشياء يستعملها مريض الصداع النصفي

يلجأ مريض الصداع النصفي إلى استخدام المسكنات للحد من الآلام المبرحة التي يعانيها، تلك المسكنات التي تعتبر حلًا وقتيًا تؤثر بشدة على صحة الإنسان، حيث أن لها أثر مباشر، مع الاستخدام المستمر والمفرط لاستمرار الألم على الكبد والكلي، وقد تؤدي للفشل الكبدي والكلوي، كما تؤثر على المعدن بالإصابة بقرح فيها.

ويعاني مريض الصداع النصفي من تشوّش في الرؤية وعدم القدرة على التركيز، كما أن السمع لديه يتأثر بشدة، حيث أنه يسمع أي صوت مهما كان معتدلًا كأنه صاخب جدًا ولا يستطيع تحمله، كما لا بستطيع فتح عينيه التي تتألم وتتأثر بشدة من أي ضوء، ويعتبر مريض الصداع النصفي طاقة معطلة في المجتمع ولا يرى علاجًا لحالته سوى المسكنات.

علاج الصداع النصفي

بحث الطب الصيني في علاج الصداع النصفي وتوصل إلى استخدام القهوة والليمون في علاجه، حيث نضيف قطرات من الليمون إلى القهوة مما يكون مركبًا فعالًا في علاج الآلام/ ويري الأطباء بأن للقهوة تأثيرًا قابضًا ولليمون، لاحتواؤه على حمض الستريك وفيتامين سي، له تإثير باسط، وللخليط تأثير كبير في تخفيف الآلام شيئأ فشئ، وسماه الأطباء الصينيون”المشروب السحري”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *