التخطي إلى المحتوى

كشف السيد محسن الباجوري، نائب رئيس شعبة الصرافة باتحاد الغرف التجارية، في حوار له حول أزمة سعر الدولار بالسوق المصري وطلبات المستوردين وسعره بالسوق السوداء، صرّح السيد  الباجوري بأن سعر الدور تأثر بشدة بالفترة الأخيرة نظرا لارتفاع الطلب عليه، وأن المستوردين يعانوامن ذلك الارتفاع ويقعوا بين مطرقة عدم توفره بالبنوك وارتفاع سعره بالسوق السوداء، ويطالب البنك المركزي بتوفير العملة الاجنبية للمستوردين في دخول الشهر الكريم.

الاسباب الحقيقية لارتفاع سعر الدولار

يرى الكثيرين أن سبب ارتفاع سعر الدولار هو المضاربة علية واعتباره سلعة تتداول للمكسب والخسارة بسبب الفروق الكبيرة التي يسجلها الدولار بين شهر وآخر، ولكن السيد الباجوري يرى بأن عودة الشركات الصينية للعمل من جديد بالسوق المصري بعد فترة من الاجازات، وعودة بعض التجار الصينيين للمطالبة بمستحقاتهم المتأخره لدى الشركات المصرية سببا في ارتفاع سعر الدولار لارتفاع الطلب عليه.

انخفاض الدولار
سعر الدولار

كما ان اقتراب موسم العمرة لافتراب الشهر الكريم سببا في طلب الدولار للحجز المقدّم لعمرة رمضان من شركات السياحة، كما أن طلب المستوردين للدولار لاستيراد مستلزمات شهر رمضان التي ترتفع يوما بعد آخر  سببًا جوهريًا في ارتفاع سعر الدولار.

ويتوقع السيد الباجوري ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء لحد 19 جنيه بالفترة المقبلة، ويطالب البنوك بشكل رسمي، كنائب رئيس شعبة الصرافة، أن توفر الدولار للمستوردين، وأن تفرّق بين المسنورد الصادق الذي يقدم بيانات حقيقية وبين المستورد الذي يحتال ليحصل على الدولار من البنوك أرخص من سعره بالسوق السوداء.

وقد استقر سعر الدولار في البنوك المصرية في اختتام تعاملات الخميس على ارتفاع طفيف في بعض البنوك واستقرار في بعضها وانخفاض طفيف في اخرى، ويري محللين بأن ذلك من الممكن أن يكون مؤشرا على عوده الاستقرار ثم الانخفاض في سعر الدولار بينما يرى آخرين بأن بداية الأسبوع القادم تكون عودة للارتفاع الكبير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *