التخطي إلى المحتوى

صرح وزير ألأثار الدكتور خالد العناني عن زيارته لمنطقة المطرية وبالتحديد منطقة سوق الخميس، حيث يعتبر مكان أثري، وقد التقي هناك بعضو مجلس الشعب المسئول عن دائرة المطرية، النائب وائل الطحان.

في حين قام الدكتور خالد العناني، بتعنيف المسئولين وتعبيره عن غضبه منهم بسبب تركهم لرأس تمثال رمسيس للأطفال يعبثون به، وقال أن الحق يقال لم يكن ينبغي على المسئولين ترك رأس التمثال هكذا للأطفال ولا ترك مكان مثل ذلك ممتلئ بالآثار بدون أي رقابة عليه.

وقام بالتشديد على عدم تكرار ذلك، ولابد أن يكون هناك حراسة مشددة على المنطقة لأنها مكان أثري ويجب تأمينه، وأشار إلى أنه سوف يتم نقل جسد التمثال يوم الإثنين القادم على الهواء مباشرة في وسائل الإعلام، وسوف يكون هناك بعض من أعضاء مجلس الشعب حاضرين.

وأعرب وزير الأثآر، الدكتور خالد العناني من خلال هذه الزيارة التي قام بها، أن وسائل الإعلام في الخارج تتحدث عن هذا الأمر بشكل رائع، حيث أن كل من منطقة المطرية وعين شمس يعتبران من المناطق الأثرية التي أخذت المركز الرابع على البحث في الآي فون على أن هذا الحدث لابد أن يكون في المركز الرابع على مستوى العالم بالنسبة للأحداث الأثرية.

وقد قام وزير الأثآر، الدكتور خالد العناني بالتعليق على كل من قام بانتقاد من قاموا بنقل تمثال رمسيس من المياه الجوفية على صفحات التواصل الاجتماعي، بسبب ارتدائهم للجلابيب، وقال مضيفا أنه يحترم هذا الزي، ولا يجب انتقاده وأنه فخور وبشدة بكل عامل قام بالمشاركة في هذا الحدث ونقل التمثال من المياه بدون أي خجل من أنفسهم ومن ملابسهم التي لا يعتبرها شيئا مخجلا أبدا وهم فخر للبلاد بهذا العمل العظيم الذي قاموا به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *