التخطي إلى المحتوى

صرحت الإعلامية لميس الحديدي، زوجة الإعلامي عمرو أديب أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أجري أتصال هاتفي للإطمئنان على صحة زوجها بعد أن تعرض لأزمة صحية وخضوعه لعملية في القلب، وأضافت أن الرئاسة أجرت إتصالا هاتفيا بهم وأضحت إنها كانت جالسة بجانب زوجها وتحدث الرئيس معه شخصيا.

الرئيس عبد الفتاح يتمني الشفاء لعمرو أديب

وتمني الرئيس عبد الفتاح للإعلامي عمرو أديب أن يعود للنزول مرة أخري ليقود العمل الإعلامي، وقالت لميس الحديدي إنها سعدت جدا بهذه المكالمة هي وزوجها وصرحت بأن تلك المكالمة قد رفعت من معنويات الإعلامي عمرو أديب، وأضافت أن كل الوزارء ذهبوا للإطمئنان على الإعلامي عمرو أديب ومن الوزير خالد عبد الغفار.

كما أكدت الإعلامية لميس الحديدي أن زوجها في حاجة لوقت بسيط كي يتمكن من تماثل الشفاء، وأضافت إنها سعدت بكل الناس التي أطمئنت على زوجها، وقالت أن زوجها قد أجهد نفسه في الفترة الماضية بسبب تواجد على عاتقه محطة كاملة وبرنامج مهم.

كما أعتذرت لميس الحديدي لكل زملائها ولجميع الصحفيين الذين حاولوا الاتصال بها ولكنها لم تستطع الرد عليه، وتابعت أن تواجد زوجها في العناية المركزة ليس بس خطورة حالته إنما لخضوعه للإستشفاء فقط، وتابعت بأن صحة زوجها جيدة ولكن الإطباء فضلوا تواجده بالرعاية بسبب كثرة الزيارات، وكان يرغب النزول للعمل ولكن الأطباء رفضوا ذلك، وأعتذرت أيضا لجمهورها عن عدم تقديمها لبرنامجها قائلة أن دوري كزوجة أهم بكثير من دوري كصحفية أو إعلامية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *