التخطي إلى المحتوى

أصدر النائب العام قرار إحالة عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وسكرتير الاتحاد هشام العمراني، لمحكمة الجنايات بسبب شكة جهاز حماية المنافسة المصري، ضد رئيس الاتحاد الإفريقي مطلع يناير 2017، بسبب اتهمهما بمخالفة قانون حماية المنافسة بمصر والصادر تحت رقم 3 لسنة 2005، على خلفية أزمه حقوق البث الفضائي لمنافسات بطولات كرة القدم الإفريقية ومنحها لشركة بعينها.

قرار النائب العام جاء بعد شكوى جهاز حماية المنافسة ضد عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي، عقب قيام حياتو بمنح الحقوق الحصرية لنقل مباريات كرة القدم بطريقة مباشرة لشركة بعينها، وتم تجديد تعاقدها حتى 2028 م، مع منحها أولوية التمتع بالحقوق ذاتها حتى عام 2036 م.

النائب العام يقرر إحالة عيسى حياتو للجنايات

القرار الصادر عن النائب العام بخصوص إحالة رئيس الاتحاد الإفريقي لمحكمة الجنايات كان له صدى قوي، خاصة في ظل الممارسات الاحتكارية لنقل فاعليات المسابقات الرياضية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وفا لما صرحت به رئيس مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة الدكتورة منى الجرف، والتي نوهت عن حصول الشركة المسوقة لبطولات كرة القدم لمدة 20 عام، وهو ما حرم حقوق الشركات المنافسة في حقوق نقل المباريات.

أضاف أن الاتحاد الإفريقي وضع كافة المسابقات الرياضية في صفقة واحدة، ودأب الجهاز على حصر كلا هذه المخالفات لتقديمها للنيابة وللحفاظ على حقوق المشاهد المصري في التمتع بمتابعة مباريات كرة القدم وعدم المصادرة على حقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *