التخطي إلى المحتوى

نتيجه مباراة أتلتيكو مدريد وباير ليفركوزن ،سيكون فريق اتلتيكو مدريد الاسباني ، علي بعد خطوة واحدة فقط من بلوغ دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا ، حيث سيستقبل في معقله ملعب فيسنتي كالديرون و الذي يقع في العاصمة الإسبانية مدريد ، نظيرة الالماني فريق باير ليفركوزن ، في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا ، و يسعي الروخي بلانكوس الي تاكيد صعوده بعد أن حسمها بشكل كبير .

منذ  اسبوعين عندما تغلب علي ليفركوزن​ ، بأربعة أهداف مقابل هدفين ، في مباراة شهدها ملعب باي ارينا ، اتلتيكو مدريد و الذي يقوده اللوتشو الارجنتيني دييغو سيميوني ، يطمح في التواجد بين الثمانية الكبار ، مثلما حدث في الموسم السابق ، عندما وصل الي النهائي و تقابل مع غريمة ريال مدريد ، في نهائي لشبونة ، و الذي حسمة الريال لصالحة ، و يحتاج الاتلتي الي تحقيق نتيجة ايجابية سواء خسر بهدف او تعادل او فاز ، في المقابل يعلم باير ليفركوزن ، بصعوبه مهمته ضد الاتلتي ، حيث يحتاج ليفركوزن على الاقل الي الفوز بهدفين دون رد ، من أجل خطف تذكرة العبور .

استعدادات اتلتيكو مدريد و باير ليفركوزن للمباراة

ابدي تايفون كوركوت، المدير الفني لفريق ليفركوزن، عن ثقته في قدرة لاعبيه في العودة أمام أتلتيكو مدريد، علي الرغم من صعوبة المهمة، لكنه يأمل في تحقيق المفاجأة، كما أشاد كوركوت بمدرب الروخي بلانكوس دييغو سيميوني، تايفون كوركوت و الذي تولي مسئولية تدريب ليفركوزن، خلفا للمدرب روجير شميدث، ستكون هذا المباراة الأولي بتاريخه كمدرب، و تعاني تشكيلة ليفركوزن من كثره الغيابات .

حيث سايفتقد كوركوت الي جهود 6 لاعبين دفعة واحده، في المقابل يترقب سيميوني تألق لاعبه الفرنسي انطونيو جريزمان، الذي يعقد عليه الكثير من الأمال و الطموحات، في أن يقود مسيره الروخي بلانكوس، من جديد نحو بلوغ الدور النهائي، مثلما فعل العام الماضي و هزم من ريال مدريد، كما أوضح سيميوني أن قميص اتلتيكو مدريد، اهم من تحقيق الالقاب، علي المستوي المحلي و القاري، و قد يشهد اللقاء، عودة فرناندو توريس، للمشاركة من جديد، بعد أن تعافي من إصابته الخطيرة في الرأس التي كادت أن تكلفة حياته . كما حذر المدافع دييغو جودين، من الثقة الزائدة امام الخصم .

 نتيجة مباراة أتلتيكو مدريد وباير ليفركوزن

ضاعف فريق اتلتيكو مدريد من رصيد الأندية الاسبانيه المتأهلة الي دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، بعد أن أكتفي بنتيجة الذهاب، و تعادل سلبا دون أهداف، أمام نظيره فريق بايرليفركوزن الالماني، في المواجهة التي أقيمت علي ملعب فيسنتي كالديرون، المعقل الخاص للروخي بلانكوس، يذكر أن الاتلتي قد حسم تأهله بشكل كبير، في لقاء الذهاب و الذي كان علي ملعب باي ارينا، و الذي قد انتهى بأربعة أهداف مقابل هدفين، انحصر اللعب في منطقة وسط الميدان، و اتسم الاداء بالهدوء المتبادل، هدد الضيوف مرمي يان اوبلاك، عبر تصويبة  كيفن فولاند، والتي مرت بجوار المرمي، تلاها تسديده من المكسيكي خافيير هيرنانديز ، لكنها لم تزر الشباك، في المقابل دافع لينو عن مرماه، بعد أن تألق و تصدي لتسدبة كوريا، لينتهي الشوط الاول من المباراة بهذا النتيجة، و في الشوط الثاني كاد جريزمان، أن يعاقب​ دفاعات ليفركوزن. بعد أن عجزوه عن اخراج الكرة، ليسدد جريزمان كرة افتقدت الي القوة، تلاها تسديده كوريا التي مرت بجوار المرمي، و تبادل الطرفان الهجوم، حيث تألق اوبلاك، ووقف امام محاولات ليفركوزن، بينما افتقد الاتلتي الي الدقة في إنهاء الهجمات، لينتهي الشوط الثاني و المباراة بهذا التعادل، ليودع بابر ليفركوزن المنافسة، بينما ينضم أتلتيكو مدريد، بجوار برشلونة، و ريال مدريد، في دور الثمانية .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *