التخطي إلى المحتوى

قامت القوات المسلحة أمس الأربعاء بعملية رفع وتثبيت تمثال رمسيس وتجميع كل الكتل الأثرية التي كانت متواجدة بالمكان، وقد تم الانتهاء من ذلك بعد عناء وهذه الكتل التي تم تجميعها ترجع إلى تمثال رمسيس الثاني، وتمثال سيتي الثاني وسوف يتم نقل هذه الكتل إلى المتحف المصري في منطقة التحرير.

وسوف يتم تحريك تمثال رمسيس الذي تم اكتشافه، وبعض الكتل الأثرية الأخرى والتي كانت في منطقة المطرية، في الساعة الواحدة ليلا هذه الليلة إلى المتحف المصري في التحرير، وذلك حتى يكون هناك سهولة في حركة الطريق وابتعادا عن زحام السيارات في فترة النهار، وسوف يصل التمثال إلى المتحف في الساعة الثانية بعد منتصف الليل وفقا لم تم نشره بخصوص ذلك، ونأمل أن يتم وصول التمثال إلى المتحف بشكل جيد وسليم.

وبالنسبة لخط سير نقل وتحريك تمثال رمسيس إلى المتحف المصري في التحرير كما يلي:

– تحرك كالاتي في اتجاه الطريق الدائري من ناحية مسطرد.

– وحينما يتم الوصول إلى كبري صفط اللبن، سوف يتم النزول إلى جامعة القاهرة.

– ثم يتم الانتقال بالتمثال إلى كبري الدقي، ومن ثم الوصول إلى طلعة كوبري أكتوبر.

– بعد ذلك يتم النزول به إلى ميدان عبد المنعم رياض ثم الوصول في النهاية إلى المتحف المصري هناك ووضعه في مكانه بالمتحف، والاحتفال به الأسبوع القادم في الحديقة.

وسوف يقوم وزير الأثآر الدكتور خالد العناني بإقامة احتفال كبير بهذه المناسبة العظيمة وهي اكتشاف تمثال رائع وبعض الكتل الأثرية الأخرى التي تم تجميعها ونقلها إلى المتحف المصري أما بالنسبة لمكان الاحتفال سوف يكون في حديقة المتحف المصري في التحرير اليوم الخميس الساعة السادسة مساء بتوقيت مصر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *