التخطي إلى المحتوى

سجلت الأسعار للعملات العربية كالريال السعودي والريال القطري والدرهم الإماراتي حالة من عدم الاستقرار في بداية التعاملات البنكية اليوم الاثنين 20 مارس 2017، وكذلك الحال لدى أسعار العملات الأجنبية كالدولار الأمريكي واليورو الأوروبي وكذلك الجنيه الاسترليني والين الياباني واليوان الصيني، كذلك أصيبت العملات الأجنبية بحالة من  عدم الاستقرار والتغير عقب تغيرات أسعار العملة الأمريكية والتي بلا شك تؤثر بقوة على كل العملات العربية والأجنبية معا، بل تؤثر على أسعار العديد من المنتجات والسلع كذلك.

  أجدد أخبار أسعار العملات  العربية والأجنبية اليوم الاثنين 20 مارس 2017 بجميع البنوك المصرية

الدولار الأمريكي

سعر الشراء              18.20   جنيه

سعر البيع                 18.30   جنيه

اليورو الأوروبي:

سعر الشراء              19.50   جنيه

سعر البيع                 19.65   جنيه

الجنيه الاسترليني:

سعر الشراء               22.40    جنيه

سعر البيع                  22.75   جنيه

أسعار العملات العربية اليوم الاثنين  20 مارس 2017 بالبنوك المصرية

الريال السعودي:

سعر الشراء                4.80    جنيه

سعر البيع                   4.85   جنيه

الدرهم الاماراتي:

سعر الشراء                4.90    جنيه

سعر البيع                  4.95   جنيه

الدينار الكويتي:

سعر الشراء                58.75   جنيه

سعر البيع                   59.75   جنيه

الريال القطري:

سعر الشراء                 4.95    جنيه

سعر البيع                   5.00    جنيه

ولا شك أنه كان لقرار البنك المركزي المصري بتعويم الجنيه المصري وتحرير سعر صرفه وتقليل قيمته بأكثر من النصف أمام العملة العالمية الدولار الأمريكي، كان لذلك عقبات وتبعات ليست بجيده على اقتصاد جمهورية مصر العربية بشكل عام، مع أن من المفترض أن فكرة تحرير سعر صرف عملة الدولة المحلية أمام سعر عملة عالمية من المفترض أنه إذا كان بطريقة سليمة جيدة أن يأتي بنتائج إيجابية على مستوى اقتصاد الدولة التي قامت بتحرير عملتها المحلية، ولكن وفقا  لتقارير عدة صحف أجنبية مختصة في علم الاقتصاد وكذلك وفقا لتقرير وكلام لخبراء علم الاقتصاد فكان رأيهم أن قرار البنك المركزي المصري بتعويم الجنيه المصري ليس بجيد على الإطلاق ومن شأنه انه يسبب كارثة اقتصادية فعليه حقيقة لدى اقتصاد جمهورية مصر العربية، وبكل تأكيد هذا ما حدث بالفعل فهناك أزمة اقتصادية حقيقه وموجات من غلاء الأسعار متلاحقة ومتتالية بمعظم السلع الاستهلاكية أصيب السلع المصرية، وليس  هذا فحسب إنما العديد من السلع الكمالية كذلك وأكثر من يعاني هو المواطن الفقير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *