التخطي إلى المحتوى

صرح وزير النقل هشام عرفات أن سبب غالبية المشاكل في مترو الأنفاق ترجع لتكلفة التشغيل وثمن التذكرة القليل مما يعرض المترو للخسارة مع عدم صيانة  المرافق بشكل دوري وأضاف أن النشاط الاقتصادي من الاستثمار الإعلاني هو اقتصاد جانبي ولكن يبقى الاقتصاد الرئيسي يتمثل في سعر التذكرة وتكلفة تشغيل المترو.

وقال وزير النقل خلال مداخلة  هاتفية صباح اليوم الأربعاء مع الإعلامية أسماء مصطفي وبرنامج هذا الصباح الذي يتم عرضه على قناة اكسترا نيوز أن التكلفة الفعلية لتشغيل المترو أكثر بكثير من الإيراد الذي يتم تحصيله وذلك بسبب أن أجور العمال ترتفع منذ عام 2011 وحتى الآن وبالإضافة لارتفاع سعر قطع الغيار حيث رفع سعر الدولار جميع قطع الغيار وبالرغم من ذلك فان سعر تذكرة المترو ثابت ولم يتغير في ظل هذه المتغيرات.

وأكد عرفات أن الحل الوحيد للقضاء على هذه المشاكل والخروج منها سريعا هو رفع تذكرة المترو حيث أن الوضع سيء للغاية ولا يحتمل التأجيل وأشار أن هناك العديد من الخدمات قد توقفت عن العمل بسبب التوقف عن صيانتها لان الشركات المسئولة عن صيانة هذه الخدمات مثل الاسانسيرات والسلالم المتحركة لم تحصل مستحقاتها حتى الآن مما جعلها تمتنع عن صيانتها.

وأشار أن هناك ديون متراكمة على مترو الأنفاق تقدر ب 500 مليون جنيه ولو فكرنا أن الزيادة ستغطي الخسائر فإن خمسة جنيهات سعر التذكرة لن يكفي تغطية التكاليف المتراكمة ولكن نحن نراعي أننا نقدم خدمة عامة للمواطنين.

وعلى جانب آخر نفى هشام عرفات وزير النقل ما تردد حول زيادة سعر تذاكر القطارات في شهر 7 قائلا عند تقديم خدمة جيدة للمواطنين سيتم التفكير في رفع سعر تذكرة المترو لكنى غير راضي عند الخدمات المقدمة في القطارات حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *