التخطي إلى المحتوى

إن قرار رفع سعر تذاكر المترو،، مؤخرا، سوف يكون له تداعيات وآثار سلبية كثيرة، ومن أهم هذه النتائج حدوث كارثة كبيرة، وخاصة في المدن الكبرى، وهو ما عبر عنه، علاء سعداوى عضو الاتحاد الدولى للنقل، ورئيس المجموعة الدولية للشحن، حيث قال  بأن:” زيادة أسعار تذاكر المترو سيؤدى إلى زيادة عدد الركاب بالنقل العام والميكروباص بعكس المستهدف من إنشاء مترو الأنفاق”.

حيث كان الهدف من إنشاء مترو الأنفاق، بالأصل للتخفيف من الحركة المرورية السطحية، وتشجيع الناس لاستعمال المترو ، بدلا من وسائل النقل العادية، بقصد تقليل التكدس في الشوارع، وبعد رفع أسعار تذاكر المترو، وبنسبة ١٠٠%، حيث أصبح سعر التذكرة بعد الزيادة  2 جنيه.

وبالتالي لم تعد قيمة تذكرة المترو تنافسية مع تعرفة ركوب وسائل النقل الأخرى، مما سيدفع الكثير من الناس الذين اعتادوا استخدام المترو  في تنقلاتهم، لاستخدام وسائل نقل أخرى، وعودة ظاهرة التكدس في الشوارع، وخلق أزمات مرورية في العاصمة وهذا يعتبر كارثة بكل ما تعني هذه الكلمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.