التخطي إلى المحتوى

إلغاء الكتب التعليمية بالسعودية بحلول 2020 … كشف وزير التعليم السعودي “أحمد العيسي” عن التطور التكنولوجي الذي سوف يعممه في جميع تعليم المملكة العربية السعودية، من التحويل للتعليم الرقمي، حيث ستتوقف وزارة التعليم عن طباعة الكتب التعليمية بحلول (2020) وتحويلها إلى تعليم رقمي، حيث اجرت الوزارة مفاوضات مع شركة متخصصة في إنشاء مصنع للأجهزة اللوحي، وذلك لتعميم التعليم الرقمي والحوسبي.

التعليم السعودي وخطة إلغاء الكتب التعليمية

عقد وزير التعليم أمس مؤتمر صحفي ناقش فيه خطة وزارة التعليم السعودي في إلغاء طباعة الكتب الورقية بحلول 2020، حيث تم توقيع اتفاقية التحول من التعليم الكتبي إلى التعليم الرقمي، مؤكدًا أنه خلال الشهر المقبلة سوف تصل الوزارة للقرار النهائي بشأن المصنع الذي يتم إنشاءه لتوفير إنتاج بكفاءة عالية يلبي احتياجات الطلبة، وبأسعار منافسة، ولم يتم التوصل عما إذا كانت تلك الأجهزة مجانية أم بمقابل، حيث لا فائدة من التعليم  الرقمي بدون أجهزة.

الأولويات التي تهتم بها وزارة التعليم السعودي

أعلن وزير التعليم أن الوزارة تهتم بالتقدم التقني والتكنولوجي ومواكبة العصر التكنولوجي، ومن الأولويات تطوير البنية التحتية للمدارس فيما يتعلق بالتجهيزات التقنية والأنترنت، وأن الوزارة تعمل على خلق جيل جديد يقوم  باستخدام التقنية بشكل إيجابي وذلك بالتعاون مع كافة المؤسسات، ويأتي هذا المشروع التقدمي نحو عالم التكنولوجيا مواكبا مع ما تتبناه المملكة العربية السعودية  نحول التحول الوطني عام 2020 ، ورؤية 2030.

العوائق الثلاثة التي تواجه وزارة التعليم السعودي

كشف وزير التعليم خلال المؤتمر الصحفي أن وزارة التعليم تواجه ثلاث عوائق وتعمل على حلها وهم:

  1. البنية التحتية للمدارس وحاجتها إلى التطوير.
  2. الاهتمام بتأهيل المعلم والمعلمة بشكل مكثف لأنهم أساس تعليم الطلاب.
  3. تعميم الأجهزة الحاسوبية بشكل كبير داخل المدارس والعمليات التعليمية.

الميزانية المتوقعة للمشروع وكيفية إتمامه

أكد وزير التعليم “أحمد العيسي” لصحيفة مكة أن مشروع إلغاء الكتب التعليمية وتحويلها إلى نظام حوسبي ورقمي يحتاج غلى ميزانية تصل حتى (2020) إلى 1.6 مليار ريال والذي يتم المشروع على مرحلتين:

  • المرحلة الأولي يبدأ في العام الدراسي المقبل 1438/ 1439 بعدد 150 مدرسة.
  • المرحلة الثانية وهي التي يتم تعميه في جميع المدارس داخل المملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *