التخطي إلى المحتوى

شاهد اغتيال الأمريكي بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت اليوم متأثراً بجروحه، ومقتل عبد الملك الحوثي ومقتل علي عبد الله صالح الرئيس اليمني السابق، “ما قرأته كان خدعة، لا تهتم، إنها كذبة أبريل!”، يتندر البعض في الأول من أبريل، بمقولات لا تمت للواقع بصلة بل تكون أقرب للشائعات أو الأكاذيب من باب لكوميديا وتحت مسمي”كذبة أبريل”

أسباب كذبة ابريل

وقد تعددت الأقاويل حول بداية تلك “الكذبة” فمنهم من يري أنها تعود للعصور القديمة، فقد تغير الاحتفال بالعام الجديد من الأول من يناير إلى الأول من أبريل، ولم يكن أحد يعلم إلا القليل، وأصبح من يحتفل برأس السنة في الأول من أبريل يعرف باسم “كذبة أبريل”.

وهناك أطروحة أخرى قدمها جوزيف بوسكن أستاذ التاريخ في جامعة بوسطن حول نظرية “كذبة أبزيل”، حيث يقول أن تلك العادة تعود إلى عهد الإمبراطور الروماني قسطنطين، الذي كان في قصره مهرجاً يدعى “كوجل”  الذي نشر بين الناس أنه يمكن للمهرجين أن يحكموا أفضل من الإمبراطور، ومن باب التسلية نصب الإمبراطور مهرجه إمبراطورا ليوم واحد (في 1 أبريل)، وقد لاقت تلك الفكرة أعجب الإمبراطور حتى صارت تقليداً كل عام، لكن لا أحد يدري أهي الحقيقية أم إنها كغيرها “كذبة أبريل”، وهناك من يعتقد أن الأول من أبريل مرتبط بتساوي الليل والنهار وبداية الربيع، وهو أيضا اليوم الذي احتفل فيه الرومان بمهرجان الهلاريا.

وقد أصبح الأول من أبريل يوم عيد عند البعض، يقومون فيه ببعض الطقوس مثل الهندوس الذين يحتفلون بمهرجان الهولي.. واليهود يحتفلون بعيد المساخر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *