التخطي إلى المحتوى

كشفت بعض المصادر الأمنية المطلعة عن ازدياد عدد المصابين من انفجار قنبلة بمدينة طنطا وتحديدا في محيط مركز تدريب الشرطة بمنطقة مرور سالم،  والذي وقع عصر السبت واستهدف وقت خروج أمناء الشرطة، وقد نتج هذا الانفجار عن قيام مجهولين بزرع قنبلة بجوار احدي الدراجات البخارية، وأسفر عن وقوع عدد من الإصابات بين  المدنين وأفراد الشرطة .

حيث أصيب 20 شخصا منهم 14 أفراد من الشرطة بإصابات خطيرة وقد تم نقل المصابين لمستشفى طنطا الجامعية في محاولة لاسعا فهم ويوجد بين المصابين شخصين في حالة حرجة وهم أمين الشرطة محمد خطاب مهنا و أمين شرطة محمد نوفل.

وقد كشفت التحقيقات الأولية عدم وجود كاميرات داخل مركز التدريب أو خارجه مما يصعب المأمورية على رجال الأمن، وتم التفجير عن طريق زرع عبوة ناسفة تحتوى شظايا من المواد الصلبة شديدة الانفجار وكانت موجهه ناحية مركز التدريب وتم تفجيرها عن طريق شريحة محمول عن بعد حيث استهدف التفجير خروج أمناء الشرطة من مركز التدريب ليصيب أكبر أعداد من أمناء الشرطة ومازال البحث جاري لمعرفة المتورطين في الحادث وسنوافيكم بالجديد.

وقد كشفت التحقيقات عن إصابة 3 مواطنين بإصابات بالغة حيث كانوا يستقلون ميكروباص وتصادف مروره وقت الحادث حيث أصيب السائق بشظية في قدمه بينما أصيب الثاني وهو في حالة خطيرة ويدعى هشام الجيار بشظية في المخ بينما أصيبت فاطمة حمودة بشظية هي الأخرى وتم نقلهم جميعا للمستشفى لتلقي العلاج في العناية المركزة حيث دخل المصاب الثاني هشام الجيار بغيبوبة تامة.

كما أسفر الانفجار عن تهشم  دراجة بخارية وسيارتين ملاكي ويتم معاينة مكان الحادث ورفع البصمات من المكان ليتم مباشرة التحقيق والتوصل للجناه، وقد انتقل على الفور مدير أمن الغربية اللواء حسام الدين خليفة ومحافظ الغربية اللواء أحمد ضيف صقر وعدد من القيادات الأمنية، وتم عمل كردون أمني في مكان الانفجار حتى الانتهاء من التحقيق والوقوف على ملابسات الحادث.

وقد طلبت النيابة سرعة التحريات التي يجريها رجال المباحث والمفرقعات ورجال الأدلة الجنائية ليتم معرفة قوة وحجم العبوة الناسفة التي تم استخدامها في التفجير.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *