التخطي إلى المحتوى

خمن أحد تجار الخضار في سوق 6 أكتوبر موعد انتهاء أزمة الطماطم التي ارتفع سعرها وسجل 12 جنيهات للكيلو، وقال أن أزمة ارتفاع سعر الطماطم ستنتهى خلال 20 يوما بأقصى تقدير مع بدء موسم البحيرة وكفر الشيخ، مضيفاً أن ارتفاع الأسعار يعود لقلة المعروض في الأسواق.

وحمل أحمد عزمي أحد تجار الخضار بعض تجار الجملة والمورديين أحد أسباب الأزمة والذين يفضلون البيع للتجار الليبيين عن المصريين واستيراد كمية كبيرة من الأسواق المصرية، نظراً للمكاسب التي تعود عليهم، لافتا إلى أن الإسماعيلية هي المحافظة الوحيدة التي تنتج الطماطم على مستوى الجمهورية في الوقت الراهن، مضيفا أن إنتاجها من المفترض أن يغطى احتياجات الجمهورية والتصدير للخارج، وقد شهدت الأسواق المصرية ارتفاعاً هائلاً في أسعار الخضروات والفاكهة، ما أدى إلى ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، بتدشين حملة لمقاطعة الطماطم مدة 72 ساعة.

ازمة الطماطم
الطماطم

الزراعة تعلن 3 أسباب لارتفاع الأسعار

من جانبها فقد كشف تقرير الصادر عن الإدارة المركزية لمحاصيل البستانية والحاصلات الزراعية بوزارة الزراعة عن عدد من الأسباب التي أدت لارتفاع أسعار الطماطم خلال الأيام القليلة الماضية منها ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج وخاصة الأسمدة، والإقبال على الزراعات التصنيعية بعد تعاقد الشركات مع المزارعين على المحصول لعمل معجنات وصلصة مما أدى إلى تراجع المعروض، بالإضافة إلى جشع بعض التجار، وسلسلة الوسطاء الذين يشترون الخضراوات من المزارعين بأسعار منخفضة ثم بيعها بعد ذلك للمواطنين بأسعار مرتفعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *