التخطي إلى المحتوى

مرت 6 سنوات على عزم الحكومة الأثيوبية بناء سد النهضة، لتخرج علينا الحكومة الأثيوبية مؤخراً معلنة الانتهاء من 57% من المشروع مؤكدة أن البناء لن يتوقف، جاء ذلك خلال الاحتفال الذي بدء منذ يوم الأحد الماضي حيث أعلن وزير الدفاع الإثيوبي سراج فقيس، اكتمال 57% من أعمال البناء في مشروع سد النهضة، موضحاً أن 72% من التوربينات قد تم تركيبها بالفعل في جسم السد الرئيسي، مشيراً إلى تركيب 16 توربيناً، 10 منها في الجهة اليمنى، و6 في الجهة اليسرى.

صورة ارشيفية
صورة أرشيفية

بداية وضع حجر الأساس لسد اثيوبيا

جدير بالذكر فقد بدأ وضع حجر الأساس للسد على يد  رئيس الوزراء الأثيوبي الراحل ميلس زيناوي في أبريل 2011، حيث نظمت الشركة المسئولة عن إدارة السد احتفالات شعبية ورسمية بموقع السد على بعد 20 كيلو متراً من الحدود الإثيوبية السودانية، وقد أكدت كلمات المسؤولين الإثيوبيين خلال الاحتفال أن البناء لن يتوقف مطلقاً قبل تحديد موعد الانتهاء من عمل السد بشكل نهائي.

وقد اعتمدت مرحلة التشغيل التجريبي على كميات المياه المخزنة خلف السد كخطة تخزين أولى والتي تم توصيلها بخطوط نقل الكهرباء، كانت أثيوبيا مسبقا قد أعلنت  عن رفع الطاقة التقديرية الناتجة من السد إلى 6450 ميجا وات بدلا من 6000 المعلنة سلفاً في الخطة المقدمة إلى مصر، وفقاً لما نقلته جريدة الشروق عن مصادر إثيوبية أن التشغيل التجريبي قد بدأ بعد تركيب التوربينات، وقدر ركزت الاختبارات على توربينات التشغيل المنخفضة والتي اعتمدت على كميات المياه المخزنة.

أرشيفية
صورة أرشيفية

تقارير عن تأثير السد

يذكر أنه تم تكليف شركة فرنسية لإعداد تقرير حول تأثير السد على مصر والآثار الجانبية لبناءه،  الذي من المقرر أن يتم عرضه خلال شهر أبريل الجاري بحسب مصادر فنية باللجنة الثلاثية الوطنية لدراسات سد النهضة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *