التخطي إلى المحتوى

مازال الإرهاب الأسود يستهدف مستقبل مصر حيث استهدف مؤخرا مدينة طنطا بمحافظة الغربية في حلقة من مسلسل جرائم الإرهاب الأسود من خلال الحادث المؤسف تفجير كنيسة مار جرجس والذي راح ضحيته 26 قتيلا و 59 مصاب وجاء هذا الحادث الأليم تزامنا مع الاحتفالات التي يحتفل بها الأقباط حيث بدأها الأقباط  اليوم في أحد الزعف بصلوات الآلام وجاء هذا الحادث ليكون هو  الحادث الثاني في طنطا خلال 10 أيام الأخيرة في طنطا، حيث كان التفجير الأول أمام مركز تدريب الشرطة في مدينة طنطا وقد أسفر هذا الحادث عن استشهاد وإصابة العديد من أفراد الشرطة والمدنيين.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد المصابين والقتلى حيث وقع الانفجار داخل كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا في مناسبة دينية يحتفل بها الأقباط مما جعل الأقباط تملأ الكنيسة وكانت مكتظة بالأقباط، حيث استهدفت يد الإرهاب الأسود تجمع العديد من الأقباط داخل الكنيسة وتم وضع عبوة ناسفة تحت مقعد بالكنيسة وهو ما أدى للانفجار ووقوع الإصابات.

وقد وقع الحادث صباح اليوم الأحد ووقع الانفجار في كنيسة مارجرجس في طنطا، تحدثت الأنباء عن أن الانتحاري دخل الكنيسة وقت الصلاة وكان عمره في الثلاثينات من عمره يتراوح من 30 و 35 عام وكان الانتحاري يرتدي جاكت لونه بني وحذاء أسود وبعد دخوله الكنيسة تقدم الى الصف الأول وقام بتفجير الحزام الناسف وقد تحفظت قوات الأمن على جثة الانتحاري الإرهابي.

وقد توجه مساعد وزير الداخلية اللواء مجدي الشلقاني ومعه عدد من القيادات الأمنية وأيضا ضباط المفرقعات لمدينة طنطا، وقد جاء هذا التفجير قبل أيام قليلة من زيارة فرنسيس بابا الفاتيكان في يوم 28 من أبريل، وقد وقعت عدد من الانفجارات في كنيسة مار جرجس في شارع على مبارك بمدينة طنطا، وقد فرضت قوات الأمن طوقا حول المنطقة ويتم تمشيط المكان للبحث عن وجود قنابل أخرى وجاري البحث عن الجناة.

انفجار في كنيسة مارجرجس بطنطا

وقد أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة أن مستشفيات القوات المسلحة مستعدة لاستقبال المصابين وعلاجهم بالمجان مهما كانت الحالات حيث تقف القوات المسلحة دائما في الظروف الصعبة، ويتم حاليا البحث عن المتهمين.

وقد صرحت وزيرة التضامن الاجتماعي لدكتورة غادة والي أنه سيتم صرف مبلغ للمتوفي عشرة ألاف جنيه ويتم صرف للمصاب مبلغ خمسة آلاف جنيه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *