التخطي إلى المحتوى

قرارات السيسي اليوم ، أصدر رئيس الحمهورية عدة قرارات على خلفية انفجار كنيسة طنطا “ماري جرجس” وكذلك كنيسة الإسكندرية “ماري مرقس”، وفقاً لـ كلمة الرئيس السيسي التي عقبت اجتماع مجلس الدفاع الوطني، واتخاذ قرار بفرض حالة الطوارئ لمدة 3 شهور، لمواجهة الإرهاب الغاشم الذي يسعى لضرب الدولة المصرية ووقف مسيرة الإصلاح والتقدم .

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي العزاء لشعب مصر في ضحايا الحادثتين الإرهابيين التي راح ضحيتهم عشرات من الشهداء والمصابين، نتيجة تفجيرات كنيستي طنطا والإسكندرية، موضحاً التضحيات التي تقدمها مصر لمواجهة الإرهاب والعنف منذ 3-7-2013 وحتى اليوم، بعد تصدى المصريين للمخطط الذي دعمته دول وأنظمة إرهابية فاشية لهدم مصر والمنطقة العربية.

وأكد الرئيس السيسي أن مثل هذه المحاولات تهدف لتحطيم الشعب وتمزيقه، خاصةً بعد فشل المخططات التي حاولت ضرب مصر اقتصادياً وسياسياً، نتيجة تكاتف الشعب المصري وتماسكه وكونه كتلة واحدة، وهو ما دفع الأنظمة الإرهابية لضرب وتفكيك نسيج المجتمع.

إعلان حالة الطوارئ ضمن قرارات السيسي اليوم

أعلن الرئيس مجموعة من الإجراءات الهامة في ظل الحفاظ على الدولة المصرية ومن أهمها، فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة شروط بعد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والدستورية، وذلك بغرض حماية المقدرات المصرية والشعب المصري، مع تكليف المؤسسات الأمنية بضبط الجناة ومحاسبتهم

الرئيس السيسي يوجه رسائل قوية للإعلام

انتقض الرئيس السيسي الأبواق والمنابر الإعلامية التي لم تراعي حرقة قلوب المصريين جراء الحادث الأليم اليوم، وتمادي بعض وسائل الإعلام في عرض مشاهد التفجيرات وصور الضحايا دون مراعاة للمشاعر عالمة، وطالب الإعلام بتحمل مسئوليته الوطنية والقومية جراء الحفاظ على مصر، والعمل بوعي.

الرئيس السيسي يشكل مجلس أعلى لمواجهة التطرف الديني

أعلن رئيس الجمهورية اتخاذ قرار بتشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني في مصر، سيكون تشكيلة على اعلي مستوى من كافة الهيئات والجهات المعنية، واختتم الرئيس كلمته بشكر المصريين على وقوفهم صف واحد في مواجهة التطرف والإرهاب، وصلابة للشعب المصري تعجب لها الآخرون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *