التخطي إلى المحتوى

زيارة بابا الفاتيكان لمصر، ردود فعل عالمية عقب إعلان حادثتي تفجير كنيسة ماري جرجس بطنطا وماري مرقس بالإسكندرية، أبرزه قرار باب الفاتيكان بخصوص زيارته مصر القادمة، خاصة بعد تزايد التساؤلات عبر وسائل الإعلام المحلية والعالمية عما إذا كان البابا فرانسيس سيقوم بزيارة مصر المقررة نهاية هذا الشهر أم لا.

نشر التلفزيون الفرنسي خبر عن قيام البابا فرانسيس باب الفاتيكان بزيارة مصر المحدد لها أوخر شهر إبريل الحالي، بالرغم من وجود تفجيرات في كنيستين وقع ضحيتهم حوالي 43 قتيل بخلاف أعداد كبيرة من المصابين تخط المائة مصاب بكثير.

تأكيد زيارة بابا الفاتيكان لمصر

أوضح تقرير التلفزيون الفرنسي عبر مراسلته الإعلامية بمدينة روما، أن البابا أكد زياراته مصر ستتم في موعدها دون تغيير، بخلاف ذلك تلقى الرئيس السيسي عدة اتصالات هاتفية من خادم الحرمين الشريفين ومير الكويت بخلاف المستشارة الألمانية.

شهدت مصر يوم أمس وقوع حوادث إرهابية غاشمة، راح ضحيتها عدد كبير من من المصريين، وهو الأمر الذي جعل الحكومة المصرية تتخذ عدة إجراءات، منها فرض حالة الطوارئ، ونزول قوات الجيش لمعاونة قوات الشرطة في تامين المرافق الحيوية ودور العبادة.

وأعلن الرئيس السيسي تشكيل المجلس الأعلى لمكافحة التطرف والإرهاب، بعد فشل عدة مؤسسات في تطوير الخطاب الديني أو الخطاب الإعلامي، وسيكون للمجلس كل الصلحيات لإقرار ما يلزم من إصلاحات تحافظ على مصر وأمنها وسلامة أهلها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *