التخطي إلى المحتوى

ام القنابل التي ألقتها الولايات المتحدة الأمريكية على أفغانستان اليوم 13 أبريل هي أكبر قنبلة غير نووية على وجه الأرض، تسمى القنبلة بهذا الاسم لأنها تعد الأكثر فتكا وتدميرا وأقوى الأسلحة التي صنعت في التاريخ، يصل وزن القنبلة أكثر من عشرة آلاف كيلوغرام وتحتوي على 8164 كيلوغرام من المواد المتفجرة حيث يعادل حجم تدميرها حوالي استخدام إحدى عشر طنا من مادة  تي إن تي، ويمتد تأثيرها لمسافة أكثر من الكيلو ونصف ، وجاء تسميتها بهذا الاسم لقدرتها الهائلة وقوة تدميرها.

ويعتبر اليوم هو أول استخدام عملي ل ام القنابل ، وذلك من خلال غارة جوية للقوات الجوية الأمريكية على منطقة نانجران غرب أفغانستان وعلى الحدود مع باكستان، وتم نقل القنبلة بالطائرة العملاقة هيركوليس سي 130 وتم إلقائها وإنزالها بواسطة مظلة ضخمة، والجدير بالذكر أن القوات الأمريكية تمتلك هذه القنبلة الفتاكة منذ أكثر من عشر سنوات إلا إنها لم تستخدم فعليا قبل اليوم.

تصميم وتصنيع ام القنابل

تم تصميم ام القنابل بواسطة القوات الجوية الأمريكية عام 2002 وسميت بهذا الاسم لأنها أكبر قوة ضاربة على وجه الأرض، وكان أول اختبار للقنبلة في عام 2003 في قاعدة إيجلين الجوية في فلوريدا الأمريكية، وتم نقل ام القنابل للعراق في السنوات الأولي للحرب الأمريكية على العراق إلا أنها لم تستخدم قط، بل كان الغرض من نقلها للعراق هو الضغط على صدام حسين والتابعين له، وذلك للتسليم للقوات الأمريكية في العراق.

الغرض من استخدام ام القنابل

والغرض من إلقاء القنبلة اليوم على أفغانستان هو استهداف بعض الجماعات التابعة لداعش (الدولة الإسلامية في العراق والشام)، حيث تعتبر منطقة نانجران في غرب أفغانستان معقل للجماعات الإرهابية المختلفة وعلى رأسها جماعة داعش، وقد تم استهداف هذه المنطقة عدة مرات إلا أن طبيعتها الجبلية الوعرة ووجود العديد من الكهوف والمخابئ والأنفاق، منعت القوات الأمريكية من تحقيق أهدافها، لذلك تم أستخدام هذه القنبلة بالتحديد اليوم .

 تعليق لدونالد ترامب على ألقاء ام القنابل

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه فخور جدا بالضربة التي تمت اليوم بواسطة القوات الجوية الأمريكية، وإلقاء ام القنابل أخطر قنبلة غير نووية على وجه الأرض لمواصلة الولايات المتحدة الأمريكية الحرب على الإرهاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *