التخطي إلى المحتوى

الإجراءات السبع المحظورة استخدامها في الامتحانات النهائية للعام الدراسي الحالي بداخل الجامعات المصرية  2017، وذلك من خلال نشر فيديو جرافك يوضح سبع أجراءات محظور استخدامها بداخل لجان الامتحانات النهائية بداخل الجامعات المصرية، والتي تعرض الطالب إلى المسئولية و العقوبات الإدارية، واتهامه بمحاولة الغش أو اثأره الشغب بداخل لجان الامتحان، مما قد يتسبب في فصل الطالب لمدة عامين من الجامعة عند استخدام هذه المحظورات، لذلك على جميع الطلاب توخى الحزر وعدم تعريض انفسهم إلى تلك المخالفات.

مع اقتراب انتهاء العام الدراسي يسعى جميع الطلبة إلى تقديم حصيلة الفصل الدراسي الثاني، من خلال حضور اختبارات نهاية العام المقرر انعقادها في شهر مايو، حسب التنسيق التي تحدده كل جامعة وحسب فترة الدراسة المقررة للمناهج بداخل كل جامعة، لذلك يهتم جميع الطلاب بأن يقدموه افضل ما لديهم، حتى يتم تحصيل افضل الدرجات التي تساعدهم في الوصول إلى الأفضلية والترتيب على الدفعة، ومع  التقدم في التكنولوجيا وانتشار وسائل الغش المتعددة، عملت وزارة التعليم على الحد من تلك الوسائل حتى لا يتساوى الطلبة المجتهدين والطلبة التي تعتمد على الغش.

الإجراءات السبع المحظورة

الإجراءات السبعة المحظورة بداخل الامتحانات  النهائية للجامعة

  • أول أجراء : استخدام الطلاب الإشارات السياسية أو الحزبية.
  • ثاني أجراء : ضبط الطالب بجوزته التليفون المحمول سواء كان مفتوحا أو حتى مغلق.
  • ثالث أجراء : وضع سماعات البلوتوث  في الأذن  المستخدمة في الغش بداخل اللجان.
  • رابع أجراء : جميع أنواع السماعات التي يتم وضعها في الأذن.
  • خامس أجراء: عدم السماح للطالب بالتدخين بداخل لجنة الامتحان.
  • سادس أجراء: الوقت المحدد لدخول الطلاب بعد تخلفهم عن الميعاد المحدد لدخول لجنة الامتحان 15 دقيقة  تأخير فقط.
  • سابع أجراء : اعتداء الطالب بالقول أو الفعل على المراقب بداخل  اللجنة.

وتسعى الجامعات المصرية من أعطاء كل طالب حقة في الوصول إلى الدرجات التي يستحقها، ومحاربة كل طالب يسعى إلى تحقيق النجاح بدون بزل أي مجهود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *