التخطي إلى المحتوى

يعيش أهالي أسيوط بعزبة الجمايلة الخوف والهلع بسبب اشتعال النيران في منازلهم بشكل متكرر واستنجد الأهالي بالسلطات للتدخل وانهاء الوضع المأساوي الذي سلبهم راحة البال والطمئنينة، ويعتقد السكان ان الجن هي المسؤولة عن اندلاع الحرائق دون معرفة الاسباب التي دفعتهم لاشعال منازلهم.

واشتكى أحدهم من اشتعال النار في منزله بصورة متكررة اذ يقول ان حريقا اندلع في يوم الخميس وتم اعلامه ان السبب ماس كهربائي غير أن اتضح في اليوم التالي بأن لا علاقة للماس الكهربائي بالحريق فلم يحدث ذلك، وتلاه حريقا في اليوم الثاني يوم الجمعة  شب في عشة فوق سطح المنزل وقد تم اخبارهم ان ربما طفلا تسبب في الحريق اثناء ما كان يلعب، ولكن عاود الحريق لليوم الثالث يوم السبت باحتراق الدور الرابع.

ويقول احد الشيوخ الذي يعالج بالرقية ان في اثناء قراءة سورة البقرة  في المساجد وعمل الرقية الشرعية فلم يحدث شيئا لمدة يوم بأكمله، وقال أحد الاهالي ان الحرائق تندلع في الاماكن المغلقة بعيدا عن انظار الناس، ويؤكد ان جميع الأهالي متفقين بأن الجن قد تعرضوا للاذى من قبل الانس، ولربما قام شخص بسكب ماء ساخن داخل الحمام ما تسبب في موت أحد الجن أو قيام أحدهم بممارسة تحضير الجن عبر كتب السحر والشعوذة ولم يتمكن من صرفهم

واستنجد آخر بقوله قد تشردنا واني أخاف دخول الحمام لوحدي فأطلب من شخص ان يقوم بالوقوف في الخارج، ويرفض الأهالي قبول أي فكرة حول اسباب اخرى للحرائق اذ يتهمون الجن باشعال النيران في منازلهم دون أدنى شك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *