التخطي إلى المحتوى

كثيراً من الناس يرون أن الأدوية والعقاقير هي الحل الأسهل والأسرع لحل كثير من المشاكل الصحية والنفسية بعيداً عن المواد الطبيعية، لكن الواقع اثبت عكس ذلك وان لهذه الأدوية آثار سلبية ومع الوقت تسبب الأضرار للجسم وتدهور صحة الإنسان، خاصة مع ظهور الآثار الجانبية لبعض تلك الأدوية، وإحداث خلل في وظائف أجهزة الجسم.

ارشيفية
أدوية لها آثار جانبية

ووضع موقع “Health” و “David Wolfe” دواء ايبوبروفين الموجود بالصيدليات على قائمة العقاقير التي تسبب خطورة لصحة الإنسان، فبعض المرضي قد يتناول هذا العقار لما له من خواص علاجية فهو مسكن للآلام مثل آلام المفاصل واليدين والعظام فضلاً عن علاج الصداع وخفض الحرارة، إلا انه فى الوقت نفسه يتسبب في أمراض عديدة مثل السكتات الدماغية والنوبات القلبية،  ففي الوقت الذى يسكن فيه الآلام لفترة قصيرة ثم تظل الآثار الجانبية يعاني منها المريض.

مخاطر دواء ايبوبروفين

في سياق متصل فقد أصدرت إدارة الغذاء والأدوية تحذيراً عن هذا العقار وما يسببه من مشاكل صحية وآثار جانبية، ومنها:

1- الإصابة بالسكتات الدماغية والقلبية.

2- ضعف الرؤية والسمع.

3- تشنجات.

4- اضطرابات الجهاز العصبي الذي يؤثر على خلايا المخ ويتلفها.

5- نزيف بالأمعاء إذا تم تناوله على معدة خاوية.

كما أضافت إدارة الغذاء والدواء أن من ضمن التحذيرات المتعلقة بدواء ايبوبروفين، انه يحذر أستعماله للأشخاص الذين يفوق سنهم الأربعين، لما قد يتسبب به الدواء من الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، وتزيد الخطورة عند المرضي المصابين بالقلب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.