التخطي إلى المحتوى

مركبة كاسيني الفضائية– حدث عظيم وحدث كبير يخص المركبة الفضائية كاسيني، حيث تمر اليوم الأربعاء 24-4-2017 بين زحل وحلقاته، مرور كاسيني Cassini Huygens بين زحل وحلقاته، وجوجل يشارك ناسا احتفالها بمركبة كاسيني هويجنز Cassini Huygens، فقامت موشر البحث جوجل بتغيير شعاره بشعار “مركبة كاسيني الفضائية” والتي أطلقتها ناسا الفضائية منذ عشرون عامًا، حيث حلقت حول كوكب زحل مدة 13 عام، وقد وصلت إلى مداره في عام 2004م، والتي من خلالها تم التوصل إلى معلومات كثيرة عن كوكب زحل  وحلقاته واقماره الجليدية.

مركبة كاسيني Cassini Huygens هو مشروع مشترك بين وكالة ناسا، ووكالة الفضاء الأوروبية، ووكالة الفضاء الإيطالية، وهي مهمة فضائية غير مأهولة لاستكشاف كوكب زحل بكل تفاصيله، ومكوناته الداخلية والجو، وحلقاته والمجال المغناطيسي حوله، والأقمار المحيطة به.

مركبة كاسيني الفضائية

وبحسب التواريخ ففي ديسمبر 2204 وصلت المركبة كاسيني هويجنز Cassini Huygens إلى مجال كوكب زحل، وقد قطعت مسافة 3.5 مليا كيلو متر، وأكملت اقترابها من القمر تيتان، ثم انفصل عنها مسبار هويجنز وظلت المركبة كاسيني الفضائية حول كوكب زحل لاستكشاف حلقات زحل وأقماره، واستمرت بعثة كاسيني عدة مرات،  بالدوران حول زحل واستكشاف حلقاته وأقماره حتى الآن في شهر أبريل 2017.

مركبة كاسيني والمنتظر من النتائج الآن

أن مركبة كاسيني الفضائية تدخل اليوم الأربعاء 26-4-2017  وبفضل جاذبية القمر تيتان، الذي يشبه كوكب الأرض في بدايته للقفز في مدار جديد سيمر عبر  فجوة غير مكتشفة للحصول على معلومات عن تكوين الجو في كوكب زحل، وستنتهي رحلتها في 15 سبتمبر 2017 بالهبوط البطيء على كوكب زحل، والفجوة التي تدخل منها تمتد على طول 1500 ميل بين زحل وحلقاته.

صور لمركبة كاسيني الفضائية

هذه صورة للمركبة كاسيني أثناء وجودها بكوكب زحل وحلقاتها، والتي تم التقاط الصور عن طريقها

تصريحات توماس عن هذه الفترة لمركبة كاسيني

ذكر المدير المساعد لمديرية بعثة العلوم بمقر وكالة ناسا فى واشنطن “توماس زوربوشن” أن المركبة الآن تمر في منطقة فريدة، لم تمر اي مربكة فضائية من قبل عبر هذه المنطقة، ويحاولون عبورها بجرأة، والتي من خلال المعلومات عن هذه المنطقة يمكن استكشاف كيفية تشكيل وتطوير  كوكب زحل ، والكواكب العملاقة.

مركبة كاسيتي تدمر نفسها في النهاية

بدأت المركبة الفضائية كاسيني تفقد الوقود اللازم لأداء مهمتها، وقد ساهمت في الوصول للكثير من الاستكشافات منذ وصولها على كوكب زحل عام 2004، ومن المتوقع أن تبدأ المركبة كاسيني القفزة الأولى اليوم الأربعاء ضمن 22 قفزة بين الكوكب وحلقاته، وسوف تدمر نفسها في القفزة الأخيرة يوم 15 سبتمبر 2017 بالدخول مباشرة في الغلاف الجوي لزحل.

بداية عمل كاسيني هويجنز

إن مركبة الفضاء كاسيني هوينجز  بدأت عملها عام 1977، وتعتمد في طاقتها على الشمس، وبها ثلاث بطاريات نووية تعمل بالطاقة الحرارية والكهربائية، وقد انفجرت العبوات الثلاثة بداخل المسبار أدى وانفصل عن كاسيبي، وتم التقاط الصور التي توضح مساره بعد الانفصال عن كاسيبي الأم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *