التخطي إلى المحتوى

نتائج الانتخابات التشريعية الجزائرية 2017 ، فتحت بلد المليون شهيد اليوم أعيونها على مرحلة جديد من الديمقراطية ببدء أعلان أسماء من يمثلهم في المجلس الوطني البرلماني، وتأتي هذه الانتخابات منذ عام 2012 وبعد مرور خمس سنوات تحت أشراف ومراقبة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في الجزائر التي تدور المنافسة بها على 462 مقعد برلماني.

نتائج الانتخابات التشريعية الجزائر 2017

نتائج انتخابات الجزائر 2017

إعلان نتائج انتخابات البرلمان الوطني ، تعلن صباح اليوم الجمعة الحكومة الجزائرية نتائج الانتخابات التشريعية الأولية بها، التي قد اختتمت مساء أمس الخميس والتي امتدت عمليات التصويت إلى ساعة إضافية في عدة مناطق متفرقة من البلاد.

وقد ذكرت وكالة أنباء الجزائر على لسان وزير الداخلية “نور الدين بدوي” انه سيتم الإعلان عن النتائج ونسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية ابتداء من الساعة الثانية زوالا بالتوقيت المحلي لدولة الجزائر (الرابعة بتوقيت جرينيتش).

وبدأت عمليات فرز الأصوات في الانتخابات التشريعية الجزائرية بعد إغلاق مكاتب الاقتراع مباشرة مساء أمس في تمام الساعة 20.00 زوالا، وقد بلغت نسبة المشاركة نحو 34 بالمئة قبل ثلاث ساعات من غلق المكاتب.

نتائج الانتخابات التشريعية الجزائرية 2017

فتحت مكاتب الاقتراع بالجزائر أبوابها أمس الخميس إلى 23 مليون مواطن جزائري للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية الجزائرية لاختيار من يمثلهم من بين 12 ألف مرشح في المجلس الشعبي الوطني وهم 462 نائباً، وقد أدلا ما يقارب مليون جزائري باصاتهم من القيمين بالخارج من بينهم 763 ألف داخل فرنسا وحدها كان ذالك يوم السبت والأحد الماضي وسيواصلون عمليات الاقتراع يوم الخميس لاختيار ثماني نواب يمثلهم، ويمكنكم الاستعلام عن نسب المشاركة في الانتخابات التشريعية الجزائرية من خلال هذا الرابط.

نتائج الانتخابات التشريعية الجزائر 2017

الاستعلام عن نتائج الانتخابات التشريعية الجزائرية

وقد أرسل الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة” رسالة إلى الشعب الجزائري تلها بالنيابة عنه وزير الاتصالات يوم السبت الماضي، ناشد فيها جميع الجزائريين بضرورة المشاركة في هذا العرس الديمقراطي والتي تساهم في استقرار البلاد وسلامة ارضيها.

وقال في تجمع نسائي في بلدة سطيف شرق الجزائر، إذا لم تكن المرأة صالحة، فيكون زوجها عبارة عن مجموعة من الأصفار، لذالك على كل أمرة جزائرية ألا تقدم القهوة لزوجها حتى يشارك في الانتخابات، وأن رفض المشاركة تضربه بالعصا وتجره الى مكتب الاقتراع.

وتشير النتائج الأولية أن حزب التحرير الوطني الذي يرأسه “عبد العزيز بوتفليقة” في طريقة للحفاظ على الأغلبية الشعبية مع حليفة في الحكومة التجمع الوطني الديمقراطي، ويشارك الإسلاميون في هذه الانتخابات التشريعية بتحالفين يضم واحد منهم تحالف ثلاث أحزاب هم (العدالة، البناء، النهضة) ويضم الأخر حزبين هم (حركة مجتمع السلم، جبهة التغيير).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *