التخطي إلى المحتوى

معلومات هامة لا تعرفها عن وكيل وزارة الأوقاف الأسبق الدكتور سالم عبد الجليل، بعد اكبر تصريحاته التي اثأره الجدل الكبير داخل المجتمع المصري ، بعد وصف الأقباط بالكفار مما اثأر غضب كبير داخل الشارع المصري، لذلك قررة قناة المحور إنهاء تعاقدها مع الدكتور سالم عبد الجليل ووقف برنامجه الذي يتم أذاعته عليها، ولقد تقدمت قناة المحور باعتذار على ما صدر من تصريحات من الدكتور سالم عبد الجليل.

وقد تم نشر أعتزاز على الصفحة الشخصية للدكتور سالم على موقع الفيس بوك يوضح فيه إذا تم فهم تصريحاته بطريقة خاطئ، ولكنه مصمم على موقفة في اعتباره غير المسلمين ليسوا مؤمنين، وانه مستعد للمحاكمة في سبيل ما يؤمن به، وأضاف الدكتور سالم انه يجرم أباحة الدم والعرض.

معلومات شخصية عن الدكتور سالم عبد الجليل

  1. من مواليد 30 يناير عام 1967م.
  2. مواليد محافظة الدقهلية.
  3. تم حصوله على الثانوية العامة الأزهرية قسم علمي عام 1984م.
  4. انهي الخدمة العسكرية عام 1990م.
  5. حصل على درجة الماجستير عام 1997م من جامعة الأزهر.
  6. حصل على درجة الدكتورة عام 2001م من كلية الدعوة جامعة الأزهر.
  7. عمل رئسا للإدارة المركزية لشئون الدعوة بوزارة الأوقاف من الفترة 2007م حتى 2012م .
  8. اسند ألية رئاسة قناة ازهري شرفيا.

معلومات عامة عن الشيخ سالم عبد الجليل

  1. تم تسجيل المصحف الشريف بصوته مرتلا برواية حفص عن عاصم
  2. قام والد الدكتور سالم عبد الجليل اختيار الدراسة في مدارس الأزهر بدل من المدارس العامة وكان الشيخ سالم متفوقا في دراسته واستطاع التنقل بين المراحل الدراسية سنة بعد الأخري.
  3. في سن الثالثة عشر استطاع الدكتور سالم الحصول على الشهادة الإعدادية.
  4. كان تفوق الشيخ سالم اكبر دافع للالتحاق بالجامعة في القاهر لاستكمال دراسته.
  5. تم استكمال سنوات الدراسة الأزهرية والالتحاق بمعهد منية النصر الأزهري وحصوله على الثانوية الأزهرية عام 1984 م.
  6. تم الحصول على درجة الليسانس عام 1988 م من كلية الدعوة الإسلامية.
  7. عمل أمأمآ وخطيبا داخل مساجد الأوقاف لمدة 13 عام.
  8. عمل كخبير بالمجلس الأعلى للسكان.
  9. عضو في المحكمة العليا للقيم.
  10. عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
  11. كان موضوع رسالة الماجستير في “الدعوة ومقارنة الأديان” وكان الموضوع يرصد دراسة تحليلية نقدية .
  12. حصل على الدكتوراه في ” الدعوة ومقارنة الأديان” عام 2001 وكان موضوع رسالة الدكتورة يدور حول ” طائفة اليزيدية وعبادة الشيطان”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *