التخطي إلى المحتوى

أعلنت سفارة كندا بالقاهرة أن ما ورد عن التغيرات الطارئة على سياسة قبول اللاجئين لكندا من جمهورية مصر وباقي البلدان المتداولة على الانترنت غير دقيق نهائي، وكل المعلومات التي تم تداولها زائفة، كما ووجهت السفارة الكندية رسالة لمتابعين صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، بالأمس، بتجاهل تلك المواقع وأن يعتمدوا فقط على الموقع الرسمي الخاص بوزارة الهجرة الكندية، حيث يتضمن الموقع الشرح التفصيلي لكل المؤهلين لتقديم طلب لجوء وطريقة تقديمه.

شروط تقديم طلب اللجوء لكندا

ويشترط أن يكون الشخص الراغب في اللجوء لكندا من داخل الأراضي الكندية أو من دولة أخري غير بلده الأساسية، وأن يكون غير قادر على العودة لبلده مرة أخري، بسبب تواجد الخوف من الاضطهاد الذي يتضمن الدين أو التوجيه السياسي أو العرق.

وقد انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي أن الموقع الرسمي لوزراة الهجرة الكندية حدد الشروط الازم توافرها للتمكن من اللجوء، والتي عدلت نظرا لآخر تحديث وهو بتاريخ 4 مايو الجاري، واعتبارا من بداية شهر يونيو القادم، يكون اللاجئين من مصر وبوروندى وأفغانستان واليمن مؤهلين لتعامل السفارة الكندية معهم، وذلك بموجب السياسة المعالجة والعاجلة لطلب اللجوء، وهو ما نفته السفارة في وقت لاحق.

والغرض من تلك السياسة، على حسب ما ذكر، وهو التزام شعبة حماية اللاجئين بالوفاء بالتزاماتها، وتلك الالتزامات متمثلة في التحديد لوضع اللاجئ بصورة فعالة وعادلة عن طريق قبول طلب اللجوء، دون الحاجة لاستماع لجلسات قضائية، وكان ذلك الشرط أساسي من قبل، وكان يستغرق الكثير من الوقت والأيام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *