التخطي إلى المحتوى

فيروس الفدية – انتشر في الآونة الأخيرة فيروس Wanna Cry، وهو فيروس الإلكتروني انتشر في كثير من دول العالم في هذه الفترة وصلت لأكثر من 100 دولة، حيث انتشر فيروس إلكتروني يعرف باسم “فيروس الفدية” Wanna Cry، في العديد من الدول، ويتم إرسال هذا الفيروس إلى أجهزة الكمبيوتر عن طريق إرسال بريد إلكتروني إلى المستخدمين مع مرفق ضار يحتوى على هذا الفيروس.

ويرجع خطر هذا الفيروس إلى انه بعد أن يصيب جهاز المستخدم يتمكن من إصابة الأجهزة الإلكترونية الأخرى المتصلة بنفس الشبكة عن طريق استغلال ثغرة معروفة باسم“MS17-010”  ، تمكنه من إصابة أجهزة اخرى على نفس الشبكة، وبذلك يكون حقق انتشار سريع للفيروس. 

فيروس الفدية

فيروس الفدية Wanna Cry هو فيروس إلكتروني خبيث يصيب الأجهزة الإلكترونية التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز من XP إلى R2008 ، ويرجع خطر هذا الفيروس إلى انه بعد أن يصيب جهاز المستخدم يقوم بتشفير جميع ملفات الجهاز ويطلب بعد ذلك من المستخدم فدية مقابل استرداد الملفات الخاصة به.

إرشادات مواجهة فيروس الفدية من الأمن الإلكتروني

لكى نتجنب الإصابة بفيروس الفدية الخبيث Wanna Cry يجب اتخاذ الاحتياطات التالية للدفاع عن عدم وصوله للأجهزة وذلك  من أجل:

  • حماية الأجهزة الإلكترونية في كافة قطاعات الدولة.
  • ومنع وصول فيروس الفدية الخبيث للأجهزة الإلكترونية.

تعليمات لتفادى الإصابة بهذا الفيروس

لطريقة تفادي إصابة الأجهزة الإلكترونية من الإصابة بفيروس الفدية حيث يستخدم الهاكرز عناوين بروتوكول الأنترنت IP، وهذه بعض الإرشادات الموجهة للمؤسسات والأشخاص يجب اتباعها لتفادى الإصابة بهذا الفيروس :

  •  يجب التأكد من أن جميع برامج الحماية “antivirus” بالأجهزة تعمل بكفاءة ويتم تحديثها باستمرار.
  • وجود حزمة تحديثات (Patch)مايكروسوفت والتي تقوم بعملية غلق الثغرة المستغلة في الهجوم الإلكتروني.
  • كذلك التأكد من إغلاق المنافذ على الخوادم الأتية:  (Port no):135و445.
  • عدم فتح أي بريد إلكتروني غير موثوق المصدر .
  • الاحتفاظ بنسخة من الملفات والبيانات الإلكترونية الهامة على جهاز خارجي.
  • حماية الأجهزة الإلكترونية عن طريق التحديثات لكافة البرامج والاهتمام بالحماية.

تحذير من شبح الفدية يعود من جديد

اكد باحثون أمريكيون مختصين في مجال الآمن الإلكتروني أنه توجد ثغرة جديدة يمكن استغلالها للاختراق بفيروس جديد يعد شبح الفدية، وقد نبهوا على الشبكات الإلكترونية تثبيت برمجيات تعمل على سد تلك الثغرة، وفي سياق الاختراق من فيروس الفدية ذكرت مصادر في موسكو تؤكد اختراق هيئة البريد الروسية بفيروس واناكراي والذي تسبب في تعطيل بعض الخدمات الخاصة بالشبكة البريدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *