التخطي إلى المحتوى

وصل الرئيس السيسي لمطار القاهرة منذ وقت قليل، وذلك بعد مشاركته في القمة الإسلامية الأمريكية ،والتي حضر فيها السيد دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، هذا بالإضافة إلى حضور 55 دولة إسلامية وعربية، وكان هدف هذه القمة هو البحث في سبل التعاون المشترك، والتماسك معاً لمواجهة التطرف والإرهاب ومحاربته.

كلمة السيسي أثناء القمة العربية الإسلامية

نرى تأكيد الرئيس السيسي أثناء الكلمة التي ألقاها خلال فعالية القمة الإسلامية الأمريكية ،أن معنى الحديث عن محاربة الإرهاب وتصديه يستلزم المواجهة الشاملة لكافة التنظيمات الإرهابية، دون وضع أي تمييزات بين جماعة وأخرى، وأنه ليس هناك أية ضرورة لاختزال مواجهة الإرهاب في تنظيم أو تنظيمي فقط.

مؤكداً على أن كافة التنظيمات الإرهابية الموجودة بالعالم يوجد بينهم العديد من الروابط من خلال شبكة سرطانية ممتدة عبر كافة أرجاء العالم، مشتملة في ذلك على أيديولوجياتهم الخاصة والتمويلات وكذلك كافة التنسيقات على المستوى الأمني والعسكري والمستوى المعلوماتي.

وأكد على أنه ليس هناك أية مجالات لاختزال المواجهة، بل من الضروري تحقيق نجاحاً في نزع مخاطر الإرهاب، ولابد من مواجهة كافة التنظيمات الإرهابية، وذلك يتم بشكل كامل وشامل بحيث تتزامن فيه كافة الجبهات المحاربة.

وأشار أيضا السيسي على أن مصر في حالة حرب يومية تشنها ضد التنظيمات الإرهابية الموجودة بشمال سيناء، وأن مصر مستمرة في تحقيق انتصاراتها، وأنها تشهد حالة من التقدم المطرد، وأنه هناك نوع من الحرص على ضبط وتيرة الإرهاب وتحجيم نطاقه، كي يتم القضاء على الإرهاب بشكل كامل وبخسائر أقل مع عدم التضحية بأي من أرواح المواطنين المدنيين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *