التخطي إلى المحتوى

انطلقت اليوم وقائع القمة العربية الإسلامية الأمريكية على أرض المملكة العربية السعودية، وشارك عدد كبير من زعماء العالم، وألقى الرئيس عبد الفتاح السيسى كلمته اليوم والتى خاطبت العالم فى مواجهة الإرهاب، وتبحث القمة عدة قضايا عربية وعالمية، وسيكون لها إيجابيات عظيمة على المستوى العربي الأمريكى.

ولقد تزعم الملك سلمان، خادم الحرمين الشريفين، القمة العربية الأمريكية في حضور رؤساء الوطن العربي، والرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بينما شهدت القمة حوار مثمر، في تبادل وجهات النظر بين الجميع بترحيب وتفاهم.

خطاب الرئيس السيسى اليوم:

ننشر لكم الجوانب التى تحدث عنها الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال القمة المنعقدة اليوم بالرياض، حيث قام بالترحيب بالرئيس الأمريكى وملك السعودية، ثم نبذته المختصرة عن وصف مصر وحضارتها العريقة، وأنها رمز للاعتدال حيث جمعت مسلم ومسيحى على أرض واحدة منذ القدم.

كما أعرب عن الهدف الخفي من القمة المشتركة بين البلدين، وهى تجديد العلاقات بين الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية، وترسيخ هذا الهدف فى نفوس الذين يتصورون الحضارات عبارة عن صراع بين الشعوب لاغير.

كلمة السيسى عن الإرهاب:

وضع الرئيس السيسى خلال كلمة اليوم في القمة، خطة للقضاء على الإرهاب، من خلال التصدي للإرهاب دون تمييز، بدلا من المواجهة ضد جهتين فقط، وأضاف عن قدرة مصر فى تخطى الإرهاب فى سيناء بصورة مستمرة ويومية، لكى تمتد مع حلفائنا فى كل مكان.

وحدد الرئيس السيسى أربعة محاور فى مواجهة الإهارب، من خلال التمويل، والدعم السياسى، الأيديولوجي، والتسليح، واقترح أن الخطاب الديني سيكون ثورة فكرية جديدة فى التصدي للإرهاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.