التخطي إلى المحتوى

هل تذكرون “حادثة قطار الصعيد”؟ كانت هذه هي أولي حوادث القطارات التي شهدتها العياط، بل وأسوأ حادثة من نوعها، فتلك الحادثة الشهيرة عام 2002 والتي راح ضحيتها أكثر من 350 مسافراََ أدت إلى استقالة وزير النقل وقتها، وكان القطار يحمل رقم 832 وكان وقتها  متجهاََ من القاهرة  إلي أسوان، وقد اندلعت النيران في إحدى عرباته في الساعة الثانية من صباح يوم 20 فبراير 2002 ثم امتدت بسرعة جنونية إلي باقي العربات والتي كانت ممتلئة بالركاب الذين سافروا وقتها لقضاء أجازة عيد الأضحى في مراكزهم بالصعيد.

وأكد الناجون من الحادث أنهم شاهدوا دخاناََ ينبعث من العربة الأخيرة للقطار، ثم امتدت النيران بسرعة إلى باقي العربات والتي كانت مكدسة بالركاب.

وأكد مسئولون علي أن النيران اشتعلت بسبب انفجار موقد بوتاجاز في بوفيه احدي العربات بالقطار، وقال إنه خلال نصف ساعة من الحادث انتقلت جميع فرق الإنقاذ إلى موقع الحادث.

“حادث قطار العياط 2009”

وقعت ثاني أسوأ حادثة في تاريخ السكك الحديدية المصرية في الرابع والعشرون من أكتوبر عام 2009، حيث اصطدم أحد القطارات بأخر وذلك بعد أن تعطل القطار الأول ثم جاء الأخر ليصطدم به مما أدى لإنقلاب 4 عربات من القطار الأول، وأدي ذلك إلي مقتل 30 شخصاََ وإصابة أخرين.

“حادث قطار العياط 2016”

انقلبت 3 عربات من القطار المميز رقم 80 والمتجه من أسوان إلى القاهرة وذلك نتيجة اصطدام قائد القطار بالصدادات ووقع الحادث صباح اليوم الأربعاء 7/9/2016 عند قرية البليدة بالعياط جنوب غرب الجيزة.

وقالت نجوي ألبير المتحدث باسم هيئة السكة الحديد أن أسباب انقلاب القطار غير معلومة حتي الآن، وأضافت أن سائق القطار لم يتوفى في الحادث وأشارت بوفاة 3 وإصابة 17 في الحادث حتي الآن، وأكدت أن هناك لجنة فنية هي التي ستقوم بتحديد أسباب الحادث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *