التخطي إلى المحتوى

من جديد يدك الإرهاب الغاشم أرض الكنانة المصرية، حيث استشهد منذ قليل ما يزيد عن 25 مواطنا مصريا قبطيا، وأصيب ما يزيد عن 23 أخرين في هجوم إرهابي عنيف على أتوبيس ركاب في محافظة المنيا.

تفاصيل الحادث

قام مجموعة مسلحة مجهولة بإطلاق وابل من الأعيرة النارية على أتوبيس رحلات، وقد كان هذذا الأتوبيس في طريقه لدير الأنبا صموئيل المعترف بمغاغة إحدى مراكز محافظة المنيا، حيث يقع هذا المركز في أقصى شمال المنيا بالقرب من محافظة بنس سويف.

الأجهزة الأمنية تتحرك

وفور وقوع الحادث مباشرة تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا بقيام مجموعة مسلحة بإطلاق أعيرة نارية على هذا الأتوبيس، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث، وقامت بفرد كردون أمني شديد على المنطقة المحيطة بمكان الحادث، وجاري حاليا تمشيط المنطقة بحثا على مرتكبي الحادث، وإلى الآن لم تعلن أى جهة مسئوليتها عن هذا الحادث الإرهابي الأليم الغاشم.

شهود عيان يرون التفاصيل

هذا وقد أكد مجموعة من شهود العيان على أن ما يقرب من 10 مسلحين هم من قاموا ياستهداف هذا الأتوبيس، وجميع هؤلاء المسلحين كان بحوزتهم أسلحة آلية، كما أكد الأنبا (أغاثون) مطران مغاغة، أن الحادث الإرهابي هذا لم يستهدف أتوبيس واحد فقط، بل استهدف ثلاث حافلات كانت قادمة من بني سويف إلى مغاغة، كذلك استهدف الهجوم ميكروباص كان محمل بمجموعة كبيرة من الركاب من مركز بني مزار، وعلى الفور تم نقل جميع الضحايا والمصابين إلى مستشفى مغاغة العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *