التخطي إلى المحتوى

جاء استقرار سعر الدولار فى البنوك والسوق السوداء على مدار الأسابيع الماضية ليضع علامات استفهام حول أسباب حركة الدولار البطيئة فى السوق المصرفي طيلة الأيام الماضية، وتنوعت أسباب استقرار أسعار الدولار منها ماهو متعلق بالاستيراد بالخارج ومنها أسعار الدولار فى البنوك الحكومية والخاصة على السواء.

أسباب استقرار سعر الدولار فى البنوك والسوق السوداء

1- وصول سعر الدولار فى البنوك إلي 18 جنيه.

كان وصول سعر الدولار فى البنوك إلي 18 جنيه له أثر كبير فى استقرار الدولار فى البنوك المصرفية، الحكومية منها والخاصة وانعكس ذلك على زيادة التحويلات البنكية فى البنوك بالدولار الأمريكي بفعل تحويلات المصريين فى الخارج.

2- تراجع معدلات الاستيراد بشكل ملحوظ.

جاء تراجع الاستيراد من الخارج إلي تراجع الطلب على الدولار الأمريكي خاصة بعد تقليص الاستيراد فى أكثر من منتج وهو ما أدي إلي تضاؤل نشاط السوق السوداء.

3- زيادة معدل الفائدة على الإيداع.

جاء قرار البنك المركزي بزيادة معدل الفائدة على الإيداع بنحو 200 نقطة كاملة إلي زيادة الإيداعات البنكية، وهو الذي بدا واضحا فى تصريح محافظ البنك المركزي، طارق عامر الأخير حول دخول مليار دولار إلي أرصدة البنوك من العملة الأجنبية بعد قرار رفع سعر الفائدة.

كانت مصر قد اتخذت قرارا فى الثالث من نوفمبر الماضي حول تحرير سعر صرف الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية وهو القرار الذي أدي إلي انخفاض الجنيه أمام كل العملات فى برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه مصر ويدعمها فى ذلك صندوق النقد الدولي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *