التخطي إلى المحتوى

يلجأ العديد من المسلمين إلى ذبح الأضحية قبل صلاة عيد الأضحى، وقد يتعجل البعض في ذبح الأضحية لأهداف ونوايا حسنة، مثل توفير اللحم للفقراء في صباح يوم العيد، وقد يلجأ البعض إلى ذبحها قبل صلاة العيد لتفرغة الوقت، ويتسائل العديد من الناس عن حكم ذبح الأضحية قبل صلاة عيد الأضحى، نظراً لأن العديد من المسلمين قد يلجأون لذبحها قبل الصلاة دون الاطلاع على حكم ذلك في الدين والسنة.

وفي هذا السياق، أكد العديد من علماء الدين، وكذلك طبقاً لما ورد عن دار الإفتاء المصرية، استناداً لأحاديث نبوية صحيحة، لا يمكن ذبح الأضحية قبل صلاة عيد الأضحى، فلا تعتبر أضحية ولا ينال صاحبها أجر المضحي.

حيث ورد عن الرسول صلَّ الله عليه وسلم:

“من ذبح قبل الصلاة فإنما يذبح لنفسه، ومن ذبح بعد الصلاة والخطبتين فقد أتم نسكه وأصاب السنة“.

كما أكد الشيخ الدكتور “عويضة عثمان” أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأن وقت الأضحية يبدأ بعد صلاة العيد اليوم العاشر من ذي الحجة، ويمتد حتى اليوم الرابع عشر من ذي الحجة، أي غروب شمس رابع أي عيد الأضحى المبارك، وأي ذبح خارج الوقت المذكور يعتبر من الصدقات ولا يحتسب أضحية.

كما ورد عن الرسول صلَّ الله عليه وسلم:

” إن أول ما نبدأ به في يومنا هذا أن نصلي ثم نرجع فننحر فمن فعله فقد أصاب سنَّتنا ومن ذبح قبل ذلك فإنما هو لحم قدَّمه لأهله ليس من النُّسُك في شيء”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.