موقع خبر اليوم

فتوى شديدة اللهجة من الأوقاف حول صلاة النساء بجانب الرجال في صلاة العيد

اعتاد المسلمون في الأعياد على التجمع في ساحات الجوامع ليشهدوا صلاة العيد، مما يزيد العيد بهجة وفرحة، بحيث يتبادل المصلون التهاني والمعايدة، كما يرى الجميع بعضهم البعض، ثم يتوجهون بعد الصلاة لذبح الأضاحي وتوزيعها وتناول الطعام مع الأسرة والأقارب، فيسود العيد البهجة والسعادة وروح المشاركة، خاصة في توزيع اللحوم على الفقراء والمحتاجين.

وكالمعتاد يجتمع الرجال والنساء لأداء صلاة العيد كمظهر من مظاهر الفرحة والبهجة، إلاّ أن مشاركة النساء الرجال جنباً إلى جنب في صلاة العيد أثارت جدلاً واسعاً بين بعض المواطنين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، جعلت فئة واسعة منهم يتسائلون عن حكم مشاركة النساء في صلاة العيد مع الرجال، خاصة مع انتشار صوراً للمصلين من الرجال والنساء التي أثارت جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقد البعض هذا المشهد، في حين وجد البعض الآخر عدم وجود مانع لمشاركة النساء للرجال في صلاة العيد.

اقرأ أيضاً:

وقطعاً للجدل، أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوى بشأن صلاة النساء بجوار الرجال في صلاة العيد، وأكدت دار الإفتاء المصرية، بأن صلاة النساء بجوار الرجال في صلاة العيد وفي نفس الصف بدون أي حاجز يعتبر تعدٍ صريح لقواعد الشرح، مطالبة الجهات المسئولة بسن قوانين للحفاظ على الآداب العامة التي تنظم اجماع الرجال والنساء في الأماكن العامة.