التخطي إلى المحتوى

أثارت التدوينات الأخيرة لأدمن صفحة “آسف يا ريس” الصفحة الرسمية المؤيدة للرئيس الأسبق “حسني مبارك” جدلاً واسعاً مؤخراً، خاصة بعد نشره لعدة تدوينات تطرق للرئيس عبد الفتاح السيسي، وكانت آخر تدوينة لـ”كريم حسين” على حسابة الشخصي محل جدل ونقاش العديد من المواطنين، حيث طالب “حسين” من أنصار مبارك بعدم المقارنة بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي.

كما طالب أدمن صفحة “آسف ياريس” بتجنب التقاط الصور مع نجلي “مبارك” علاء وجمال، مفنداً ذلك بأن “السيسي بيتقمص”، ذلك ما جعل المواطنين المؤيدين للرئيس عبد الفتاح السيسي يفتحون النار على “حسين” وهاجمه البعض نظراً لتصريحاته المسيئة للسيسي.

ومن جانبه طالب “مصطفى بكري” الإعلامي الشهير الجهات المسئولة بالقبض على “كريم حسين”، لافتاً إلى أنه لا يجب السكوت على كل من يسئ للسيسي، إلى جانب الانتقادات الواسعة التي وجهها الكثير من الإعلاميين لتدوينات آدمن صفحة “آسف ياريس” الأخيرة.

719420057d2940c823177280f04c2f45cd522cb53

هذا ويذكر بأن صفحة “آسف ياريس” تم انشائها بعد ثورة 25 يناير، اهتمت هذه الصفحة بتوصيل عدة رسائل للمواطنين، أهمها بأن الرئيس الأسبق “مبارك” كان الأجدر بتولي حكم البلاد، وأن بعد رحيل “مبارك” تراجع حال البلاد إلى الأسوء، وغيرها من الرسائل المناهضة لمبارك والمؤيدة لفترة حكمه، ولقيت صفحة “آسف ياريس” إقبالاً واسعاً من قبل مؤدي مبارك، وعلى صعيد آخر تعرضت لانتقادات كثيرة جداً من أطراف عديدة، خاصة بعد نشر تدوينات مثيرة للجدل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *