التخطي إلى المحتوى

الانتخابات العامة البريطانية 2017 تنتج برلمان معلق وحزب المحافظين بقيادة ماي يخسر الأغلبية، انتهت الانتخابات العامة البريطانية بإنتاج برلمان معلق، حيث تواجه تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا رد فعل متصاعد على حملتها الانتخابية “الكارثية” بعد أن أشار استطلاع للرأي إلى أن مقامرتها الانتخابية المفاجئة على إجراء انتخابات مبكرة لم تسدد. ومن المقرر أن يكون المحافظون هم المستحوذون على اكبر عدد مقاعد في البرلمان، ولكن خسر حزب المحافظون  الأغلبية العامة في مجلس العموم.

الانتخابات العامة البريطانية
الانتخابات العامة البريطانية

نتائج الانتخابات العامة البريطانية 2017

ووفقا لاستطلاع من قبل هيئة الإذاعة البريطانية حول نتيجة الانتخابات العامة البريطانية ، والذي أشار إلى أن حزب المحافظين سيفوز ب 314 مقعدا بينما يكون نصيب حزب العمل 266 مقعد. ويشير الاستطلاع إلى أن بريطانيا تتجه إلى برلمان معلق، حيث يقل عدد المحافظين عن 12 مقعدا عن 326 مقعدا الذين يحتاجون إلى أغلبية مطلقة في مجلس العموم.

وقال أحد كبار حزب المحافظين صباح أمس أن تيريزا ماي ارتكبت “أخطاء استراتيجية وجوهرية” وقالت انه يجب استبعاد مساعديها من داونينج ستريت، وذلك لأن الحملة الانتخابية لحزب المحافظين، كانت تتمحور حول عبادة الشخصية و السيطرة المركزية،  وقال أحد كبار المحللين : “هذا أمر سيء، بل هو أسوأ من السوء، على مستشاريها أن يخرجوا من الباب ولا يعودوا أبدا، بغض النظر عن النتيجة النهائية”.

الانتخابات العامة البريطانية
الانتخابات العامة البريطانية

تيريزا ماي تخسر في الانتخابات العامة البريطانية حتى لو فازت بأكبر عدد من المقاعد

وقال جورج أوسبورن، المستشار السابق الذي أقيل من قبل السيدة ماي قال “ينبغي أن تعتزل العمل السياسي إلى الأبد، هل يمكن أن تتوقف؟” تيريزا لديها مصداقية صفر عن الناس، إذا كان هذا الاقتراع هو الخروج الصحيح، “فأفضل ما يمكن أن نحصل عليه الليلة هو أن ننتهي إلى ما كنا عليه، عبادة الشخصية والسيطرة المركزية قد انفجرت تماما في وجهها ووجه حزب المحافظين”.

وقال: “عملت بشكل جيد جدا مع تيريزا ماي وأعتقد أن لديها ذكاء ونزاهة، ومن الواضح أنها حصلت على نتيجة أسوأ منذ عامين في الانتخابات العامة البريطانية ، وأنها غير قادرة تقريبا على تشكيل حكومة على المدى الطويل تحت قيادة الحزب المحافظ “، وتعود استطلاعات الرأي إلى عام 2001، وتوقعت بدقة موقف الأحزاب الرئيسية آنذاك، إلا أنها حققت درجات متفاوتة من النجاح في تقدير عدد المقاعد التي فاز بها بكل حزب.

استطلاعات الرأي في الانتخابات العامة البريطانية

وشهدت الانتخابات العامة البريطانية عام 2015 أكبر فجوة في تاريخ الانتخابات، بين استطلاعات الرأي والنتائج الفعلية منذ عام 2001، وانتهى المحافظون بأربعة عشر  مقعدا أكثر مما كان متوقعا في استطلاع الرأي، في حين أنهى العمل تحت قيادة كوربين بسبعة مقاعد فقط، ويرى البعض أن إجراء انتخابات برلمانية في ذلك الوقت هو مضيعة للوقت والأموال، ومن الممكن أن يزيد الأمور سوءا.

تأثير الانتخابات على العملة البريطانية

انخفض الجنيه الاسترليني بعد استطلاع الرأي حول الانتخابات العامة البريطانية حيث تراجع الاسترليني مقابل الدولار وسجل على 1.5 % إلى 1.27 دولار أمريكي عقب الاستطلاع، مما يدل على أن المحافظين من المقرر أن يكونوا اكبر حزب ولكن 12 % مقابل 326  وهي النسبة المطلوبة ليحقق الحزب أغلبية برلمانية، وحتى الآن لا يقدر أي شخص أن يحدد ما سوف يحدث في النتائج، التي تأتي من جميع أنحاء المملكة المتحدة، حتى الآن.

الانتخابات العامة البريطانية
الانتخابات العامة البريطانية

 نسب الفوز بالمقاعد في الانتخابات العامة البريطانية حتى الآن

  • حزب المحافظين بقيادة تيريزا ماي، حصل على 318 مقعدا، بنسبة 48.9 %.
  • حزب العمل بقيادة جيريمي كوربين، حصل على261 مقعدا، بنسبة 40.2 %.
  • الحزب الوطني الإسكتلندي بقيادة نيكولا ستورجن، حصل على 35 مقعدا بنسبة 5.4 %.
  • الحزب الليبرالي الديموقراطي بقيادة تيم فارون، 12 مقعدا بنسبة  1.8%.
  • حزب الاتحاديين الديموقراطيين بقيادة آرلين فوستر، 10 مقاعد بنسبة 1.5 %.
الانتخابات العامة البريطانية
الانتخابات العامة البريطانية

تيريزا ماي أم جيريمي كوربين ؟

  • قال أحد أعضاء مجلس العموم السابقين : “يبدو لي أن الحذاء على القدم الأخرى الآن”، أستطيع أن أرى بوريس جونسن قد سن السكاكين لتيريزا ماي، بعد هذه النتيجة ولكن دعونا نرى ما هي النتائج النهائية بحلول نهاية الانتخابات”، وأشار إلى أن “كوربين” قد تم شيطنته وتشويه صورته من قبل بعض وسائل الإعلام طوال الأسبوع الماضي، لكنه فتح الحملة وفاز ببعض الحجج، بسبب القيادة الجيدة التي اظهرها جيريمي في الانتخابات العامة البريطانية .

المرأة في الانتخابات العامة البريطانية

أسفرت انتخابات بريطانيا العامة لاختيار أعضاء مجلس العموم البريطاني، والتي أقيمت الخميس الماضي، انتجت برلمان معلق، حيث خسر حزب المحافظين أغلبيته في البرلمان بحصوله على 318 مقعد فقط، أما بالنسبة للمرأة في مجلس العموم البريطاني، فقد حصلت المرأة على مئتان مقعد من إجمالي ستمائة وخمسين مقعد، ويذكر أن عدد مقاعد المرأة في الانتخابات السابقة كان 196 مقعد، ويدل ذلك على تحسن دور المرأة في الانتخابات العامة البريطانية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *