التخطي إلى المحتوى

شهدت الفترة الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في الأسعار، شمل جميع السلع الاستهلاكية وأخيراً كروت الشحن ومصاريف المكالمات، وقد ذكرنا من خلال موقعنا تأثير ارتفاع الأسعار على كروت الشحن، وفيما يلي أسعار جميع كروت الشحن بعد الزيادة نتيجة تطبيق قانون القيمة المضافة من “هنـــــــــــــــــــــــــا” .

وعلى إثر ذلك دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة لمحاربة ارتفاع الأسعار، أعلن القائمين عليها مجموعة من المطالب، وقد تم تدشين تلك الحملة تحت اسم “مش هنشحن”، وقد أعلنت تلك الثورة على موقع الفيس بوك لصفحة “ثورة الإنترنت”.

ومن خلال موقعنا رصدنا مجموعة المتطلبات التي طرحتها الحملة

  • إقالة المهندس “ياسر القاضي ” وزير الاتصالات والتكنولوجيا ويرجع السبب لارتفاع الأسعار وعدم دعمه لتحسين خدمات الإنترنت وهذا بالإضافة إلى الزيادة المفرطة على أسعار كروت الشحن وضريبة المبيعات .
  • العمل على تعين عمالة جديدة من الشباب، وتحديداً رئيس الاتصالات يكون من الشباب .
  • جعل أسعار الإنترنت تتناسب مع الدخل العام للمواطن المصري .
  • العمل على إزالة الاحتكار في الأسعار والعمل على فتح سوق المنافسة الشريفة بين الشركات .
  •  تحسين الخدمات التي تقدم للمواطن بالإضافة إلى تحسين خدمة ما بعد البيع .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *