التخطي إلى المحتوى

بعد تفعيل قانون ضريبة القيمة المضافة من قبل مجلس النواب في مطلع الشهر الماضي، توقع العديد من الخبراء زيادة أسعار السيارات كما زادت جميع السلع جراء تطبيق هذا القانون، فالسيارات سواء كانت مملوكة أو تجارية كالتاكسي والنقل وغيرها يعتمد عليه بشكل كبير في السوق المصرية، وتعود على ميزانية الدولة بمبالغ كبيرة مما يجعل تطبيق هذا القانون على السيارات ضرورة.

وهذا القانون قد أقره البرلمان بعد الركود الاقتصادي الكبير الذي تشهده الدولة، وبعد الارتفاع الجنوني للدولار مقابل الجنيه المصري، مما أدى إلى عزوف العديد من المستهلكين عن شراء السلع المختلفة بسبب تراجع الجنيه.

والجدير بالذكر أن أسعار السيارات قد حدث بها زيادة ضخمة وصلت إلى حوالي 30 ألف جنيه لبعض الماركات وهذا بعد أزمة الدولار التي شهدتها مصر مما تسبب في زيادة أسعار بعض السلع والمنتجات الاستهلاكية.

نسبة زيادة أسعار السيارات بعد تطبيق القانون

والقانون الجديد لن يؤدي إلى رفع جديد في أسعار السيارات إلا بالنسبة فقط إلى بعض السيارات الفارهة والتي تكون أعلى من1600 سي سي وحتى 2000 سي سي حيث تبلغ ضريبة القيمة المضافة عليها نحو 29.95%، بينما الأعلى من 2000 سي سي فضريبة المبيعات تصل إلى 45% ونحو 30% للأقل من ذلك، وأما على السيارات المستوردة فتصل ضريبة القيمة المضافة إلى 46.9%.

وكذلك تفرض الضريبة على سيارات النقل بنسبة تصل إلى 5% على النقل للمحافظات، ونحو 13% على شراء الأوتوبيس والنقل العام وكذلك على سيارات الإطفاء والإسعاف، وتطبق على السيارات الأعلى من 2000 سي سي بنسبة 30%.

وقد أعفى قانون القيمة المضافة أصحاب السيارات الطبية والتي تخص المعاقين، وكذلك أعفى سيارات نقل الموتى منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *