التخطي إلى المحتوى

صرح رئيس مصلحة الضرائب “عبد المنعم مطر” بأنه تم بالفعل الاتفاق مع شركات المحمول بالتنسيق مع المجلس القومي لتنظيم الاتصالات، على الزيادة المقررة في أسعار كروت شحن الهواتف المحمولة، وتم إقرار الأسعار الرسمية، منعاً لاستغلال التجار لقرار فرض ضريبة القيمة المضافة على كروت الشحن.

وفي تصريحات صحفية له، أكد “مطر” بأن الزيادة في سعر كارت الشحن من فئة الـ100 جنيه، لن تتعدى الـ107 جنيه، لافتاً إلى أنها من الممكن أن تتراوح بين الـ105 جنيه والـ107 جنيه، بنفس قيمة رصيد كارت الشحن.

هذا وأضاف مطر في مداخلة هاتفية له خلال برنامج “الحياة اليوم” الذي يعرض على قناة الحياة الفضائية، بأن المستهلك هو من سيتحمل هذه الزيادة، مقابل خصم الضريبة من مدخلات الخدمة، أي أن الزيادة ستكون في قيمة شراء الكارت، مع الحفاظ على رصيد كارت الشحن، وذلك سيتطبق على جميع فئات الكروت الـ10 والـ25 والـ50 والـ100 جنيه.

وفيما يتعلق بنسبة الضريبة المفروضة على قيمة كروت الشحن، فقد أكد مطر بأن الضريبة ارتفعت إلى 21%، بعد أن كانت 15%، وذلك بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وفيما يخص شح كروت الشحن في الأسواق، فقد صرحت مصادر مسئولة بأن بعض التجار استغل الزيادة المقررة في أسعار كروت الشحن، لتوفيرها وبيعها بأسعار أعلى بعد الزيادة، لافتاً إلى أن الجهات المسئولة ستتخذ الإجراءت اللازمة مع المخالفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *