التخطي إلى المحتوى

علامات ليلة القدر 2017 ، ينتظر المسلمون في شتى بقاع الأرض موعد وعلامات ليلة القدر 2017، خصوصاً في العشر الأواخر من شهر رمضان، وهي ليلة عظيمة جداً ذات أفضال كثيرة، حيث اعتاد المسلمون في رمضان من كل عام على تحري ليلة القدر بكل ليلة فردية من الثلث الأخير من الشهر الفضيل، وننشر لكم علامات تلك الليلة الفضيلة، التي أُنزِل فيها القرآن.

دعاء ليلة القدر

وعن السيدة عائشة حينما سألت الرسول صلى الله عليه وسلم، قائلة: “يا رسول الله، إن علمت ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللّهم إنّك عفو تحب العفو فاعف عني”.

وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها، نقلاً عن كلام الرسول صلى الله عليه وسلم:”تَحرُّوا ليلةَ القَدْر في الوتر من العَشْر الأواخِر من رمضانَ” – رواه البخاري ، بينما كان علي بن كعب يزعم على أنها ليلة يوم 27 من رمضان.

علامات ليلة القدر

  1. ليلة صافية، ليست حارة ولا باردة، قمرُها يُنير بشكل متوهج ومُبهِج، تُشرق الشمس صباحًا بدون أشعة حارقة للعين، كما ورد في حديث أبي بن كعب، يقول بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها”.
  2. الإحساس بالطمأنينة وانشراح الصدر والشعور النفسي الطيب فيها، أثناء العبادات في تلك الليلة الفضيلة.
  3. أن يجد المسلم العزيمة والقوة في صلاته وإيمانه.
  4. سكون الرياح.

كما هناك علامات أخرى مشكوك فيها، ومنها عدم سماع نباح الكلاب أو نهيق الحمير، وأن تتحول مياه البحر المالحة إلى مياه حلوة وعذبة، أو سجود الأشجار على الأرض ومن ثم تعود لمكانها.

ويقول الله في كتابه العزيز: “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ”.

ويكمن فضل ليلية القدر في أن الملائكة تتنزل في تلك الليلة القديرة يسلمون على كل عبدِِ مُعتكِف قام من أجل عبادة الله عز وجل، كما تُقسم الأرزاق على العباد، وتقسم أيضًا القضايا التي ستحدث خلال هذا العام، وتُكتب الأعمار فيها، وفقاً لقوله تعالى: “فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ”.

ويجب تحري ليلة القدر عن طريق العبادة في العشر الأواخر من شهر رمضان، وصلاة التهجد والتراويح وقراءة القرآن الكريم والدعاء بالمغفرة، والتركيز على دعاء ليلة القدر بشكل خصوصي.

بالإضافة إلى ما سبق، فإن تلك الليلة تخلو تمامًا من أعمال الشر، وتُغفر ذنوب الإنسان فيها، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“مَن قام ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه، ومَن صام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه”.

وسميت ليلة القدر بذلك الاسم؛ لأنه للتعبد فيها قدراً عظيماً جداً، وتقدر فيها الأرزاق للمسلمين، حيث قال الله سبحانه وتعالى :”إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ(3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *