التخطي إلى المحتوى

أكد رئيس مصلحة الضرائب “عبد المنعم مطر”، في مؤتمر صحفي أوضح خلاله تأثير ضريبة القيمة المضافة على أسعار السلع والمنتجات بكافة أنواعها، بأن مشروع قانون القيمة المضافة خفّض بشكل كبير من أسعار الأجهزة الكهربائية، نظراً لأن الأجهزة كانت خاضعة لضريبة المبيعات والتي تبلغ نسبتها 25%، وتم استبدالها بضريبة القيمة المضافة بنسبة 13%، أي تم تخفيض الضرائب المقررة عليها بما يعادل 12%، مما أدى إلى خفض أسعارها على عكس ما توقع الجميع.

وأَضاف “مطر” قائلاً بأن قانون القيمة المضافة لم يؤدي لخفض أسعار الأجهزة الكهربائية فحسب، بل خفّض أيضاً من أسعار السيارات الملاكي بجميع فئاتها وسعاتها اللترية بنسبة 1%، لافتاً إلى أن هناك بعض السيارات ارتفعت أسعارها بسبب عوامل أخرى لا علاقة لها بقانون القيمة المضافة، مشدداً على أن القانون خفض من أسعار جميع سيارات الملاكي بنسبة 1%، بينما رفع من سعر سيارات النقل 3%، بعد أن كانت خاضغة لضريبة المبيعات بنسبة 10%، وخضعت حالياً للقيمة المضافة بنسبة 13%.

هذا وفيما يخص أنواع الأجهزة الكهربائية التي انخفض سعرها بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة، فقد انخفضت الضريبة المقررة على التكييفات بنسبة 1%، بينما انخفضت الضريبة المقررة على التليفزيونات الأكبر من 16 بوصة والثلاجات التي تتعدى الـ12 قدم بنسبة 12%، بعد استبدال ضريبة المبيعات الـ25%، بضريبة القيمة المضافة بنسبة 13%، ونفى “مطر” الارتفاع غير المبرر للسلع المعفاة من القيمة المضافة مؤخراً، لافتاً إلى أن ارتفاع هذه السلع قد تكون نتيجة لجشع بعض التجار، أو عامل أخرى مثل ارتفاع سعر الدولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *