التخطي إلى المحتوى

بنهرب_ليه_من_مصر، نعم هي هجرة غير شرعية، ولكن!!، هل الفقر شرعي؟ هل الجوع شرعي؟ هل البطالة شرعية؟ هل مئات الحوادث التي نتعرض لها سنويا شرعية؟ هل وضع المستشفيات والمدارس شرعي؟ هل الوضع الاقتصادي شرعي؟ وهل؟ وهل؟ وهل؟، تساؤلات كثيرة وكثيرة طرحها رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم تماشيا مع حادثة رشيد الأليمة.

هاشتاج #بنهرب_ليه_من_مصر، جاء بعد أن وقعت حادثة غرق مركب صيد تحمل على متنها أكثر من 400 مهاجر غير شرعي تسللوا عبر أحد سواحل مدينة رشيد التابعة لمحافظة البحيرة ليرتادوا مركب متجه بطريقة غير شرعية نحو أوروبا، وذلك هربا من بلادهم لتحسين أحوالهم المادية والمعيشية.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في بيان رسمي لها عن وصول حالات الوفاة إلى 162 حالة جميعهم وجدوا غرقى في مياه البحر المتوسط، كما تم انقاد نحو 154 منهم وتم القبض فورا عليهم بتهمة الهجرة والتسلل إلى دول أخرى بطرق غير شرعية.

تابع أيضا:

الهجرة الغير شرعية

الهجرة في أبسط صورها تعبر عن انتقال الفرد أو الجماعة من مكان لآخر وذلك بحثا عن معيشة أفضل، ولكل مهاجر أسبابه ودوافعه إلا أنها جميعها تنصب تحت طائلة البطالة وعدم توفر عيشة كريمة، وتشير الهجرة الغير شرعية إلى انتقال أيضا من مكان لآخر ولكن بطريقة غير قانونية.

وتعد الهجرة غير الشرعية ظاهرة عالمية تعاني منها جميع دول العالم خاصة دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، فالدخول للأراضي بدون ترخيص أو تأشيرة يعد اختراق واضح للقانون مما يضع المهاجر في مسائلة قانونية، وتؤدي إلى آثار سلبية على الدول المهاجر إليها.

ولعل من أسباب الهجرة الغير شرعية وأهمها على الإطلاق هي ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب والأكثر من ذلك ارتفاعها بين الشباب الحاصل على مؤهلات عليا، كما أن الأسباب الاقتصادية والمعيشية تلعب دور هام في الهجرة، كما يقصد المهاجرين الدول المتقدمة للتمتع بحياة آمنة ومستقرة.

#بنهرب_ليه_من_مصر

على ذكر مركب رشيد الغارقة في مياه البحر المتوسط، فقد تعالت أصوات الغضب بين جموع المصريين فور علمهم بوقوع الحادثة، وبدأت التغريدات تتهافت من مواقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث انطلق هاشتاج جديد يعبر عن مدى غضب واستياء المصريين من الحادثة.

وتنوعت التغريدات بين الدعاء للمفقودين والضحايا بالرحمة والمغفرة، ولأهلهم بالصبر والسلوان، وتنوع حديث البعض بين الحديث الجاد والسخرية من الواقع الذي تمر به البلاد، كما غرد البعض بأسبابه ودوافعه الشخصية التي تلجأ به للهجرة بطريقة غير شرعية من البلاد، كما قدم آخرون بعض الأبيات الشعرية.

واختلفت مواقف المغردين بين غاضب لحادث الغرق وإلقاءه باللوم والتقصير على الدولة لعدم توفير سبل العيش الكريمة، وبين رافضين للتقليل من دور الدولة للتصدي لهروب هؤلاء، فوجهة نظرهم تنصب في قدرة هؤلاء على العمل في بلادهم حيث تتوفر فرص عمل كثيرة، ولكنهم تركوها ليركضوا وراء أحلام وأماني تقضي عليهم في مركب الصيد.

ونعرض لكم من خلال هذا المقال بعض التغريدات التي قام بها رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” على هاشتاج #بنهرب_من_مصر_ليه، والتي تعكس توجهاتهم وآراءهم الشخصية حول الحادثة..

 

وكما لوحظ بين المغردين من يحمل الدولة السبب الرئيسي في غرق هؤلاء المهاجرين كما غرد أحدهم بتمنيه أن يتعامل كإنسان في بلده، آخر يتمنى أن يعيش باستقرار داخلها، وآخر يعول أسبابه لعدم توفير عدالة اجتماعية، وآخر ينتقد معاملة الأجانب الوافدين لمصر بطريقة تجعله يشعر كما لو أنهم قد أخذوا مكانته التي يستحقها في بلده.

كما قام العديدون بالاستهزاء من سؤال الهاشتاج، حيث برر البعض بسخرية أن هروبه من مصر بسبب النعمة والخير الوفير، وكذلك بسبب احترام الحقوق والتعليم والصحة، وآخر علق بسخرية عن عدم حبه للعز الذي بداخلها، وآخر سخر بهجرته بطريقة غير شرعية للتسوق.

والبعض الآخر كما قلنا مسبقا كان ضد فكرة الهروب من مصر، حيث أن مغرد برر موقفه بأن معظم المهاجرين كانوا من الأطفال ذوي الثانية عشر من العمر وباستهزاء غرد بقوله مالذي رآه بعد هذا الطفل حتى يهرب، كما وتحدث آخر عن وجود فرص عمل بدليل العديد من الجنسيات الأخرى التي هربت من بلادها إلى مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *