التخطي إلى المحتوى

كشف مغردي تويتر عن موعد صرف راتب شهر شوال 1438 حسب التقويم الشمسي، وذلك بعد أن غيرت الحكومة السعودية طريقة صرف الرواتب لموظفي الدولة، وهذا التغيير هو الانتقال من التقويم الهجري إلى التقويم الشمسي، وبالتالي قد حدث بذلك تغيير في موعد صرف راتب شهر شوال 1438.

متى يتم صرف رواتب شهر شوال 1438

كشف مغردون أنه حسب التقويم الشمسي فإنه سيتم صرف راتب شهر شوال 1438 يوم 4/11/1438، وهو الموافق يوم 27/7/2017 القادم، أي أنه متبقى على صرف راتب شهر شوال 1438 سبعة أيام فقط من تاريخ اليوم 25/10/1438.
حسب تاريخ اليوم فإنه يتبقى على صرف راتب شوال 1438 ثمانية أيام فقط، من المنتظر أن يتم الصرف في يوم 4/11/1438 القادم، الموافق يوم 27/7/2017، مع العلم أن اليوم هو 25 شوال 1438، ويعتبر راتب برج الأسد أو شهر شوال هو الأكثر انتظارا حتى الآن.

شاهد أيضا
أسماء الدفعة السادسة من وزارة الاسكان 

وقد اشار مغردون إلى أن راتب برج الأسد هو الراتب الذي سيتم صرفه بعد أكبر مدة مقارنتا بباقي الرواتب حسب التقويم الشمسي، حيث أن المدة بين راتب شهر رمضان، وراتب برج الأسد – شهر شوال – حسب التقويم الهجري هي أربعون يوما، وهي الفترة الأطول بين باقي الفترات.

وقد حدثت حالة من الجدل بين موظفي الحكومة السعودية بسبب هذا التغيير في تغيير صرف الرواتب من التقويم الهجري إلى التقويم الشمسي، ولذلك كشف مغردي عن المواعيد صرف الرواتب حتى لا يستمر هذا الجدل بين موظفي الحكومة، وقد تسائل الكثير عن سبب تغيير الرواتب إلى التقويم الشمسي بدلا من التقويم الهجري بل أن هناك من يتمنى أن يعود التقويم الهجري مرة أخرى كما كان في السابق.

وقد ظهر على تويتر هاشتاج باسم أعيدوا النظر في نظام الرواتب، وفيه طلب المغردون إعادة نظام الرواتب إلى التقويم الهجري، وقالوا أن من مميزات النظام الهجري أن هناك ثبات في مواعيد نزول الراتب، وبالتالي يكون هناك تنظيم أكثر، وقدرة أكبر على الإدخار.

سبب تغيير نظام الرواتب للتقويم الشمسي

وقد تحدث المغردون عن سبب الانتقال من التقويم الهجري إلى الشمسي، ولمن لا يعلم فإن التقويم الشمسي أفضل لان نسبة الخطأ في يوم واحد فقط لكل 3 مليون عام، بينما التقوم الهجري نسبة الخطأ فيه أكبر بكثير من الشمسي.

ملخص ما سبق عن راتب برمج الأسد

  • تم تغيير صرف الراتب من التقويم الهجري إلى التقويم الشمسي.
  • تم تحديد موعد صرف راتب برج الأسد القادم 27/7/2017 القادم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *