التخطي إلى المحتوى

عبّر الإعلامي “جابر القرموطي” خلال برنامجه “مانشيت القرموطي” الذي يعرض على قناة العاصمة 2 عن رأيه عملياً بـ”تعويم الجنيه”، جاء ذلك بعد تفاقم أزمة الدولار مؤخراً وارتفاع أسعاره متجاوزة الـ13 جنيه، وبعدما ترددت أنباء من مصادر متفرقة حول احتمالية لجوء البنك المركزي المصري لتعويم الجنيه، في محاولة للسيطرة على السوق السوداء.

وتعليقاً على هذه الأزمة، قام “القرموطي” بإحضار “إناء ماء” ومجموعة من العملات المصرية المزيفة من فئة الجنيه، ووضعها في الإناء معلّقاً: “هو دا تعويم الجنيه”، وأضاف “القرموطي” موضحاً بأن الجنيه ما زال يحتفظ بقيمته، مشيراً إلى أن قوة الاقتصاد المصري تعتمد على قوة الجنيه، قائلاً:

“لو الاقتصاد المصري قوي، الجنيه هيبقى قوي، ولو ضعيف الجنيه هيبقى ضعيف، وهو دا حال الاقتصاد المصري الآن”

هذا وأضاف “القرموطي” بأن قوة كل عمله تعتمد على اقتصاد الدولة، مشيراً بأن الجميع يتعامل بالدولار الأمريكي نظراً لأنه أقوى عملة على مستوى العالم، وبالتالي فإن الاقتصاد الأمريكي أقوى اقتصاد في العالم، لذلك يتأثر اقتصاد جميع الدول بقوة الدولار.

وفي نفس السياق، أوضح “القرموطي” بأن مسئولية الاقتصاد المصري تقع على عاتق الشعب، فإذا عمل الشعب ليلاً نهاراً سيصبح للجنيه قيمة تنافسية عظمى مثلما كان مسبقاً.

هذا ويذكر بأن البنك المركزي لم يصدر أي تصريحات رسمية حتى الآن بشأن تعويم الجنيه، على الرغم من الأخبار المتداولة مؤخراً بهذا الشأن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.