التخطي إلى المحتوى

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بضرورة وأهمية بناء العاصمة الإدارية الجديدة بأحدث المعايير العالمية ووفقا لمعاد زمني محدد، وذلك من خلال العمل والتعاون حتى تكون واجهة مصر الحضارية، وتحدث نقلة في عالم البناء والتعمير في مصر لتوفير حياة كريمة للمصريين.

وهذه الكلمات وجهها الرئيس خلال اجتماعه اليوم بوزير الإسكان والمرافق العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي، ومستشاره للتخطيط العمراني اللواء أمير سيد أحمد، ورئيس مجلس إدارة العاصمة الجديدة أيمن إسماعيل، وكذلك رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء كامل الوزير، ومحمد زكي المدير التنفيذي لدار الهندسة.

وقد اطلع الرئيس على معايير التصميم للمباني والمنشآت الحكومية في حي العاصمة الحكومي، وأكد على تصميمها مع مراعاة القوانين والمعايير العالمية والتي تكون صديقة للبيئة وغير ضارة.

وأشار إلى العمل بشكل أكثر إنتاجية وربح وراحة، وتقليل تكاليف الصيانة والتشغيل، والاعتماد على المنتجات محلية الصنع، واستخدام المستوردة في أضيق الحدود، لتكون المدينة مصرية بامتياز، حيث عمالتها ومقاوليها وأدوات بناءها محلية.

كما وأكد السيسي على أهمية تصميم المدينة الإدارية الجديدة لتكون صديقة للبيئة وغير ملوثة لتكون مباني ذكية وتوفر أكبر قدر من التكنولوجيا في بناءها، كما ونوه سيادته على توفير النقل الجماعي من خلال منظومة متميزة وعلى أعلى مستوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *