التخطي إلى المحتوى

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، صوراً لأكثر من مدرسة يصلّي فيها طلابها جماعة، كنموذجاً يحتذى به، وعلى خلفية الصور المتداولة، صرح الإعلامي “يوسف الحسيني” خلال برنامجه “السادة المحترمون” الذي يعرض على قناة “أون تي في” بأن ظاهرة صلاة الطلاب جماعة في المدارس تابعة لجماعة الإخوان المسلمين أو لتنظيم إسلامي، منتقداً انتشار هذه الظاهرة في أكثر من مدرسة خلال اليوم الدراسي.

هذا وقد أضاف “الحسيني” قائلاً بأنه يعد مشهداً صادماً، لافتاً إلى أنه ليس ضد صلاة الطلاب في المدارس، وإنما يجب عدم قطع اليوم الدراسي لأداء الصلاة، وأضاف بأن على الطلاب استغلال أوقات الراحة للصلاة وليس أوقات الدراسة، مفنداً ذلك بأن صلاة المدرسة بأكملها جماعة في وقت العمل يؤدي إلى توقف كامل للدراسة.

جاء تلك التصريحات على خلفية صوراً تم تداولها لمدير إحدى مدارس الفيوم يؤم بالطلاب في المدرسة، على الرغم من إشادة رواد مواقع التواصل الاجتماعي بانتشار هذه الظاهرة، كما طالب البعض بتعميمها في أكثر من مدرسة، وهذا ما حدث بالفعل.

ومن جانبه صرح رئيس مجلس إدارة مدرسة الفيوم، بأن صلاة الطلاب جماعة في المدرسة منهجاً متبعاً منذ 10 سنوات، لافتاً إلى أن تأدية الصلاة في موعدها يغرس في الطلاب قيم التربية التعليمية والعملية، لذلك تحرص المدرسة بمعلميها وطلابها على أداء الصلاة في وقتها جماعة، وبالفعل بدأت هذه الظاهرة بالانتشار في أكثر من مدرسة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *