التخطي إلى المحتوى

بعد انتشار الغلاء في الفترة الأخيرة والعناء الكبير لدى محدودي الدخل من المصريين لذلك، وبعد المعاناة من قلة بعض الموارد والأطعمة الأساسية ومن أهمها السكر، تحدث “اللواء أركان حرب محمد على الشيخ” وزير التموين والتجارة الداخلية عن أزمة السكر والسبب في نقص المخزون منه وقال:

في ناس بتاخد مننا كيلو السكر للتعبئة بـ5 جنيهات، ثم تبيعه بـ10 جنيهات للمستهلك، وأصبح بيتهرب أكتر من المخدرات، ولو جبنا ملائكة للسيطرة على هذا الأمر هتضعف.

وقد تم عقد اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية في مجلس النواب، وأكد فيه اللواء محمد أنه بعد ارتفاع أسعار الدولار توقف بعض المستوردين المحليين عن القيام باستيراد السكر، وقال أنه من الصعب جداً توفير السكر اللازم لشركات الأدوية والشركات الصناعية وغيرها، وعلى الرغم من ذلك سوف يتم زيادة الكمية التي من المفترض استيرادها إلى 100 ألف طن من خلل التعاقد، بالإضافة إلى 300 ألف طن في شهر أكتوبر الحالي وشهر نوفمبر المقبل، مع العلم أن استيراد الدولة للسكر شهرياً يصل إلى 200 ألف طن.

كما تحدث وزير التموين أيضاً عن عدد كبير جداً له حق الدعم من خلال بطاقات التموين قائلاُ:

من غير المعقول أن مصر بها 71 مليون مصر يستحق الدعم، ويتم تنقية البطاقات سيتم وفقا لآليات واضحة، عيب إن القادر من المواطنين يبقى معاه بطاقة تموينية.

وقال أن استخراج بطاقات التموين مسئولية وزارة الإنتاج الحربي، وسوف يتم مراجعة ومعرفة من يستحقون هذا الدعم ومن لا يستحقون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.